أحدث الإضافات

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري
(تقرير حصري) القمع والمحاكمات السياسية تدفع مئات الإماراتيين لطلب اللجوء  
الإمارات تودع 3 مليارات دولار بالمركزي الباكستاني
سيئول تعين مستشارا خاصا لتعزيز العلاقات مع الإمارات
هاجم دحلان وضاحي خلفان...رئيس الوزراء المغربي السابق: جهات إماراتية تتحرش بنا
محمد بن زايد يدشن منظومة تسليح «بلاك هوك» الإمريكية التي طورتها الإمارات
مؤتمر وارسو ضد إيران وصفقة القرن
التسريبات الإسرائيلية إن صحّت
اتهامات للقوات الإماراتية بتعطيل إعادة تشغيل مطار الريان في المكلا باليمن
الإمارات تحاول الإبقاء على المقيمين بتخفيض سعر فاتورة الكهرباء
إعادة تشكيل المجلس التنفيذي لأبوظبي برئاسة محمد بن زايد
المرزوقي: الإمارات سعت إلى زعزعة الاستقرار بتونس
رويترز: ماثيو هيدجز يتهم الإمارات بإجباره على الاعتراف بالتجسس
المآلات الأكثر غموضا للحرب في اليمن
الإمارات: نقدر دور السويد فى تعزيز فرص الحل السياسى باليمن

إدارة "اللوفر" في باريس تعتذر حول إزالة متحف أبوظبي خريطة قطر

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-05

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر (مستقلة)، أن إدارة متحف "اللوفر" بالعاصمة الفرنسية باريس اعتذرت عن إزالة اسم دولة قطر من خريطة الخليج العربي بمتحف "اللوفر" بأبوظبي.

جاء ذلك في بيان صادر، الاثنين، عن رئيس اللجنة، علي بن صميخ المري، بعد زيارة أجراها، مع عدد من المسؤولين، إلى متحف "اللوفر" بباريس.

وأوضحت اللجنة أن إدارة المتحف فتحت تحقيقاً رسمياً للوقوف على ملابسات الأمر، ووعدت بإثارة النقاش حول القضية خلال الزيارة المرتقبة للمسؤولين الفرنسيين لأبوظبي الأسبوع المقبل.

 

وفي يناير الماضي، كشف الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، سايمون هندرسون، أن قسم الأطفال بمتحف اللوفر أبوظبي يعرض خريطة للخليج العربي خالية من اسم قطر.

وافتتحت الإمارات المتحف، الذي أطلق عليه لقب "لوفر الصحراء"، في نوفمبر الماضي، باتفاق مع إدارة المتاحف الفرنسية.

 

ودعا رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر، في ذات البيان، المسؤولين في متحف "اللوفر" بباريس إلى حماية الفن والثقافة من "الاستغلال السياسي".

كما دعا المري إلى اتخاذ تدابير حازمة لحماية التراث الفكري والثقافي، وضمان عدم تكرار "فضيحة" متحف "اللوفر" أبوظبي، في إشارة إلى الخارطة التي لم تتضمن اسم بلاده.

 

واعتبر أن ما حدث "لا يستهدف قطر فحسب، بل يمثّل اعتداء على مصداقية المؤسسات الثقافية والفنية والتعليمية الفرنسية".

وعقب الكشف عن خلو الخريطة من اسم دولة قطر، قام متحف "اللوفر" في أبوظبي، بإزالتها بسبب "خطأ غير مقصود"، بعدما تسبب ذلك في زوبعة جديدة بين الدوحة وأبوظبي.

كما  كادت "خارطة الخليج" في متحف اللوفر بأبوظبي أن تثير كارثة دبلوماسية جديدة مع تصاعد الأزمة الخليجية فبعد أنَّ تم محو قطر من الخارطة، ومع تداولها في شبكات التواصل اكتشف العُمانيون إن محافظة مسندام التابعة لهم ضُمت قسراً إلى خارطة الإمارات، ما أثار المزيد من الشكوك.

 

وتملك الإمارات وسلطنة عُمان تاريخ متابين من النزاع الحدودي بين البلدين خصوصاً في تلك المحافظة وهو ما اعتبره العُمانيون محاولة سطو.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مخاطر صراع النفوذ بين دول الخليج في منطقة القرن الأفريقي

جولة بومبيو العربية.. البحث عن مصالحة خليجية ولو جزئية

الإمارات في أسبوع.. غسيل السمعة "السيئة" بالشعارات الزائفة لا يمحو حاضر "الانتهاكات"

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..