أحدث الإضافات

اليمنيون بينهم وزير الداخلية يتهمون الإمارات بـ"احتلال" بلادهم ومعاملتهم كعبيد
الإمارات في أسبوع.. رمضان اختفاء مظاهر الروحانية وتذكير بالقمع الذي لا ينتهي
صحيفة ألمانية: هل تفقد دولة الإمارات هويتها العربية الإسلامية؟
نيويورك تايمز: الإمارات والسعودية نسقتا مع "نجل ترامب" لدعم والده بالانتخابات
أزمة دول مجلس التعاون الخليجي تتعمّق
العراق يضبط نصف طن هيروين داخل حاوية موز قادمة من الإمارات
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء أثيوبيا ويؤكد متانة العلاقة بين البلدين
قرقاش: إيران استخدمت الاتفاق النووي للتمدد إقليمياً
الإمارات تتصدر الاستثمارات العربية في المغرب بـ 15 مليار دولار
سقطرى.. تمارين إماراتية سعودية للتوسع
"إيكاو" تدعو قطر والإمارات إلى ضمان سلامة الطيران المدني
محكمة كويتية تبرئ النائب الدويلة من تهمة "الإساءة للإمارات"
وزير الداخلية اليمني: لا يمكن لأحد دخول عدن دون إذن من الإمارات التي تتحكم بالمدينة
السفير السعودي يغادر سقطرى بعد مغادرة معظم القوات الإماراتية للجزيرة
"العربية لحقوق الإنسان": الإمارات تستخدم دعمها لـ"الإنتربول" لتحقيق أهداف مخالفة للقانون

إدارة "اللوفر" في باريس تعتذر حول إزالة متحف أبوظبي خريطة قطر

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-05

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر (مستقلة)، أن إدارة متحف "اللوفر" بالعاصمة الفرنسية باريس اعتذرت عن إزالة اسم دولة قطر من خريطة الخليج العربي بمتحف "اللوفر" بأبوظبي.

جاء ذلك في بيان صادر، الاثنين، عن رئيس اللجنة، علي بن صميخ المري، بعد زيارة أجراها، مع عدد من المسؤولين، إلى متحف "اللوفر" بباريس.

وأوضحت اللجنة أن إدارة المتحف فتحت تحقيقاً رسمياً للوقوف على ملابسات الأمر، ووعدت بإثارة النقاش حول القضية خلال الزيارة المرتقبة للمسؤولين الفرنسيين لأبوظبي الأسبوع المقبل.

 

وفي يناير الماضي، كشف الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، سايمون هندرسون، أن قسم الأطفال بمتحف اللوفر أبوظبي يعرض خريطة للخليج العربي خالية من اسم قطر.

وافتتحت الإمارات المتحف، الذي أطلق عليه لقب "لوفر الصحراء"، في نوفمبر الماضي، باتفاق مع إدارة المتاحف الفرنسية.

 

ودعا رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر، في ذات البيان، المسؤولين في متحف "اللوفر" بباريس إلى حماية الفن والثقافة من "الاستغلال السياسي".

كما دعا المري إلى اتخاذ تدابير حازمة لحماية التراث الفكري والثقافي، وضمان عدم تكرار "فضيحة" متحف "اللوفر" أبوظبي، في إشارة إلى الخارطة التي لم تتضمن اسم بلاده.

 

واعتبر أن ما حدث "لا يستهدف قطر فحسب، بل يمثّل اعتداء على مصداقية المؤسسات الثقافية والفنية والتعليمية الفرنسية".

وعقب الكشف عن خلو الخريطة من اسم دولة قطر، قام متحف "اللوفر" في أبوظبي، بإزالتها بسبب "خطأ غير مقصود"، بعدما تسبب ذلك في زوبعة جديدة بين الدوحة وأبوظبي.

كما  كادت "خارطة الخليج" في متحف اللوفر بأبوظبي أن تثير كارثة دبلوماسية جديدة مع تصاعد الأزمة الخليجية فبعد أنَّ تم محو قطر من الخارطة، ومع تداولها في شبكات التواصل اكتشف العُمانيون إن محافظة مسندام التابعة لهم ضُمت قسراً إلى خارطة الإمارات، ما أثار المزيد من الشكوك.

 

وتملك الإمارات وسلطنة عُمان تاريخ متابين من النزاع الحدودي بين البلدين خصوصاً في تلك المحافظة وهو ما اعتبره العُمانيون محاولة سطو.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أزمة دول مجلس التعاون الخليجي تتعمّق

"إيكاو" تدعو قطر والإمارات إلى ضمان سلامة الطيران المدني

لقاء "ودي" غير معلن بين محمد بن زايد وبن سلمان وبن عيسى والسيسي

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..