أحدث الإضافات

عبدالخالق عبدالله: الخلاف مع قطر سينتهي مهما طال الزمن
البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن
قرقاش يرحب بـ"اتفاق السويد"حول اليمن ويعتبره نتيجة للضغط العسكري على الحوثيين بالحديدة
إمارة عجمان تخطط لإصدار أول سنداتها الدولية في 2019
انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري
الهوية في قبضة التوظيف السياسي
الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية
اجتماع مجلس التعاون: استمرار الأزمات
محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟

الإمارات تقيل قائدا أمنيا في أبين بعد رفضه مرور تعزيزات عسكرية للمجلس الانتقالي بعدن

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-02-02

أطاحت قيادة الحزام الأمني بمحافظة أبين، بقائد فرع القوات بمديرية زنجبار، عقب الخلافات التي نشبت بينه وبين قائد القوات بالمحافظة والذي وقف إلى جانب ما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي بحسب ما أكدته مصادر يمنية.

 

وقالت مصادر يمنية لـ" الموقع بوست" اليمني " إن قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين عبداللطيف أقال قائد فرع مديرية زنجبار، والذي كان له موقفٌ مغاير خلال الأحداث التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية".

 

وبحسب مصادر أمنية رفيعة،" فإن إقالة المقدم العوبان جاءت إثر انشقاقه ورفضه أوامر القوات الإماراتية، والتي مُررت اليه عبر قيادة الحزام الأمني بالمحافظة.

 

وأضافت المصادر بأن المقدم العوبان وقف إلى جانب القوات الأمنية التابعة للشرعية، والتي قامت بمنع المجاميع المسلحة الموالية للانتقالي والقادمة من محافظة شبوة بإتجاه العاصمة المؤقتة عدن.

 

وذكرت،" بأن أوامر إماراتية صدرت لقيادة الحزام الأمني في أبين بتسهيل عبور تلك المجاميع كونها تُعد تعزيزاً لموقف ما يُعرف للانتقالي الجنوبي بعدن، الا أن العوبان خالف تلك الأوامر، ما ادخله في حالة توتر مع قائد القوات بالمحافظة، ليصدر به بعدها قرار الإقالة.

 

 

و تواصل أبوظبي مساعيها لبسط نفوذها في جنوب اليمن من خلال تشكيل ميليشيات عسكرية تابعة لها في عدد من مدن الجنوب ، حيث أنشأت أبوظبي مليشيات الحزام الأمني في كل من عدن وأبين ولحج، جنوبي اليمن، وهو يتكوّن من فصائل عدة بقيادات محلية على مستوى المديريات، بحيث لا يمكن أن تشكّل خطورة كقوة كبيرة مجتمعة، لعدم وجود تنسيق أفقي بينها.

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية

انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري

البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..