أحدث الإضافات

اليمنيون بينهم وزير الداخلية يتهمون الإمارات بـ"احتلال" بلادهم ومعاملتهم كعبيد
الإمارات في أسبوع.. رمضان اختفاء مظاهر الروحانية وتذكير بالقمع الذي لا ينتهي
صحيفة ألمانية: هل تفقد دولة الإمارات هويتها العربية الإسلامية؟
نيويورك تايمز: الإمارات والسعودية نسقتا مع "نجل ترامب" لدعم والده بالانتخابات
أزمة دول مجلس التعاون الخليجي تتعمّق
العراق يضبط نصف طن هيروين داخل حاوية موز قادمة من الإمارات
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء أثيوبيا ويؤكد متانة العلاقة بين البلدين
قرقاش: إيران استخدمت الاتفاق النووي للتمدد إقليمياً
الإمارات تتصدر الاستثمارات العربية في المغرب بـ 15 مليار دولار
سقطرى.. تمارين إماراتية سعودية للتوسع
"إيكاو" تدعو قطر والإمارات إلى ضمان سلامة الطيران المدني
محكمة كويتية تبرئ النائب الدويلة من تهمة "الإساءة للإمارات"
وزير الداخلية اليمني: لا يمكن لأحد دخول عدن دون إذن من الإمارات التي تتحكم بالمدينة
السفير السعودي يغادر سقطرى بعد مغادرة معظم القوات الإماراتية للجزيرة
"العربية لحقوق الإنسان": الإمارات تستخدم دعمها لـ"الإنتربول" لتحقيق أهداف مخالفة للقانون

قاعدة عسكرية إماراتية سرية على الحدود مع السعودية وسلطنة عمان

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-02-01

 

كشفت صور التقطها القمر الصناعي، عن وجود قاعدة عسكرية جوية سرية في العاصمة أبوظبي تقع في منطقة نائية على الحدود مع سلطنة عُمان والسعودية، حسب ما أفادت مجلتين دوليتين نهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وجاء الكشف عن القاعدة العسكرية في إطار البحث عن مشتري لطائرات عسكرية دون طيار صينية. وتظهر الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية حسب ما نشرت مجلة "جاينز" الأسبوعية التي تعنى بالشؤون العسكرية، الطائرات دون طيار في قاعدة عسكرية بمنطقة «قصيورة»، وهي منطقة نائية شرق أبوظبي يتم التنقيب عن الغاز فيها حسب ما أفادت شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية «أدكو»، وأطلع عليها "ايماسك".

 

وحسب مجلة "ذا ديبلومات" التي تعنى بشؤون شرق آسيا فإن الطائرات دون طيار "وينغ لونغ إي2" تظهر في الصور التي التقطها القمر الصناعي.

وأكدت مجلة جاينز أن القاعدة العسكرية في "قصيورة" لم تكن معروفة من قَبل في الإمارات. وقالت المجلة: "لم تعترف دولة الإمارات العربية المتحدة علنا ​​أبدا بقاعدة "قصيورة" الجوية".

 

وتظهر الصور وجود ثلاث طائرات عسكرية بدون طيار في القاعدة وهو الجيل الذي لم يسبق أن باعته الصين لأي من الدول، والإمارات هي أول المستفيدين.

وفي فبراير 2017، أعلنت شركة صناعة الطيران الصينية المملوكة للدولة (أفيك) أنها سجلت أول وأكبر طلب شراء من الخارج للجيل الثاني من "وينغ لونغ إي" من قبل المشتري لم تكشف عنه.

 

وحتى الآن لم يتم الكشف عن حجم الطلب ولا ثمن الطائرات بدون طيار الصينية الصنع. وعلاوة على ذلك، لم تؤكد أفيك ولا حكومة الإمارات العربية المتحدة علنا ​​الشراء.

وتتواجد في أبوظبي العديد من القواعد والقوات الأجنبية في البلاد، كما أن الدولة خلال العامين الماضيين افتتحت قواعد عسكرية خارج البلاد وتشمل ليبيا والصومال واليمن.

وترفض الدولة التعليق بشكل متكرر على هذا القواعد وهدفها.

 

المصدر1

المصدر2


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

موسكو تستعيد مخرجاً روسيا بعد توقيفه في أبوظبي لأسباب أمنية

«الطيران المدني» تتجه إلى تعديل «المسافات المحظورة» للطائرات بدون طيار في محيط المطارات

منظمة استخباراتية بريطانية: طائرات إيرانية وصلت اليمن عبر دبي ومسقط لضرب الرادارات السعودية

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..