أحدث الإضافات

ندوة بمجلس الشيوخ الفرنسي: "الإخوان المسلمين" ساهموا القرن الماضي في تطوير دعائم الدولة في الإمارات
تأجيل تشغيل أول مفاعل للطاقة النووية في الإمارات إلى عام 2020
النظام السوري يعلن استئناف الرحلات الجوية مع الإمارات
قرقاش: لعل مرور سنة على مقاطعة قطر ينتج فكرا جديدا وأسباب العزلة مستمرة
"النواب الأمريكي" يدعو للتحقيق في عمليات التعذيب في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن
مؤسسة حقوقية سويدية تعبر عن قلقها من امتلاك الإمارات والسلطة الفلسطينية أدوات تجسس
"هافغنتون بوست": تعاون عماني بريطاني لمواجهة نفوذ الإمارات في المهرة باليمن
بدعم إماراتي.. حفتر يرث القذافي
هل أصبحت إيران الهدف بعد أن كانت الأداة؟
الإمارات تدعو لمسائلة إيران حول انتهاكها للقوانين والقرارت الدولية
دستورية.. حروب المنطقة!
هادي يعين معارضاً لسياسة الإمارات في اليمن رئيسا للاستخبارات
تحقيقات مولر ومأزق الدبلوماسية الإماراتية
انخفاض الاحتياطي الأجنبي للإمارات بقيمة 2.7 مليار دولار خلال إبريل
قائد عسكري إيراني : نعرف ما يجري في القواعد العسكرية للإمارات والسعودية وقطر والأردن

الإمارات تنفي التوجه لرفع ضريبة "القيمة المضافة" إلى 10%

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-02-01

نفت دولة الإمارات الأنباء المتداولة بشأن عزمها مضاعفة معدل ضريبة القيمة المضافة التي جرى تطبيقها مطلع 2018، من 5% حاليا إلى 10%.

 

وقال وكيل وزارة المالية الإماراتية، «يونس الخوري»، بحسب ما نقلت صحيفة «الخليج» الإماراتية : لا صحة لما تردد من أن بعض دول مجلس التعاون الخليجي قد تضاعف معدل ضريبة القيمة المضافة.

 

ومطلع الشهر الماضي، قال وزير المالية السعودي، «محمد الجدعان»، إن بلاده لا تدرس حاليا زيادة ضريبة القيمة المضافة.

كانت وكالة «ستاند آند بورز» قالت في تقرير حديث صدر أمس الأول، إن بعض دول مجلس التعاون قد تضاعف معدل الضريبة إلى 10%.

الوكالة الدولية أرجعت الرفع إلى التفاوت بين الحد القانوني للضريبة البالغ 5% ومعدل التحصيل الفعلي لها.

وتوقعت الوكالة أن يسهم تطبيق الضريبة على المستوى الإقليمي في زيادة الإيرادات الحكومية بمتوسط بين 1.7% و2% من الناتج المحلي الإجمالي، استنادا إلى كفاءة تحصيل تراوح بين 50% إلى 60%.

وبدأت السعودية والإمارات اعتبارا من مطلع 2018 تطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% على مجموعة من السلع والخدمات.

وانفردت الدولتان الخليجيتان، وهما الأكبر اقتصاديا في المنطقة العربية، بتطبيق الاتفاق الخليجي لفرض ضريبة القيمة المضافة في موعدها المقرر.

يأتي ذلك في الوقت الذي قررت فيه عمان والكويت والبحرين التأجيل، فيما لم تعلن قطر موقفها حتى الآن.

والقيمة المضافة، ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك، وتفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع وسعر البيع للمستهلك.

ويأتي تطبيق ضريبة القيمة المضافة في محاولة لتعزيز وتنويع الإيرادات المالية غير النفطية، في ظل تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس في الخليج.

و توقعت "كابيتال إيكونوميكس" نسبة تضخم تناهز أربعة في المئة في الإمارات نتيجة تطبيق ضريبة القيمة المضافة، والتي من المتوقع أن تزيد إجمالي الناتج المحلي بنسبة تراوح بين 0,5 و1,5 في المئة (بين سبعة و21 مليار دولار سنوياً) في حين أن صندوق النقد الدولي توقع نسبة اثنين في المئة.

وشهدت معدلات التضخم خلال العام 2017 ارتفاعاً ملحوظاً حيث ارتفع معدل التضخم في الإمارات إلى 2.1% خلال أكتوبر الماضي حسبما أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء حول أسعار المستهلكين،  حيث ارتفعت أسعار الغذاء والمشروبات غير الكحولية، التي تشكل 14.3 % من السلة الجديدة، 2.4 % بينما زاددت تكاليف النقل 5.7 % بعد رفع سعر البنزين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ارتفاع أسعار النفط وسيناريوهات التوازن المالي لدول الخليج

محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء اليابان تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية

الإمارات في أسبوع.. وعود كاذبة بتحسين ملف حقوق الإنسان وتوترات التدخلات الخارجية تتمدد

لنا كلمة

دستورية.. حروب المنطقة!

تبدو الدولة بجميع مؤسساتها مهووسة بحروب المنطقة، بصراع النفوذ المتأزم في المنطقة العربية والأفريقية، الصُحف والفضائيات وحتى الإذاعة وشبكات التواصل تحاول تبرير كل ما تقوم به الدولة في الخارج، من سياسة خارجية عنيفة تُثقل المستقبل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..