أحدث الإضافات

ندوة بمجلس الشيوخ الفرنسي: "الإخوان المسلمين" ساهموا القرن الماضي في تطوير دعائم الدولة في الإمارات
تأجيل تشغيل أول مفاعل للطاقة النووية في الإمارات إلى عام 2020
التحالف العربي يعلن إحباط هجوم بطائرة دون طيار استهدفت مطار أبها بالسعودية
النظام السوري يعلن استئناف الرحلات الجوية مع الإمارات
قرقاش: لعل مرور سنة على مقاطعة قطر ينتج فكرا جديدا وأسباب العزلة مستمرة
"النواب الأمريكي" يدعو للتحقيق في عمليات التعذيب في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن
مؤسسة حقوقية سويدية تعبر عن قلقها من امتلاك الإمارات والسلطة الفلسطينية أدوات تجسس
"هافغنتون بوست": تعاون عماني بريطاني لمواجهة نفوذ الإمارات في المهرة باليمن
بدعم إماراتي.. حفتر يرث القذافي
هل أصبحت إيران الهدف بعد أن كانت الأداة؟
الإمارات تدعو لمسائلة إيران حول انتهاكها للقوانين والقرارت الدولية
دستورية.. حروب المنطقة!
هادي يعين معارضاً لسياسة الإمارات في اليمن رئيسا للاستخبارات
تحقيقات مولر ومأزق الدبلوماسية الإماراتية
انخفاض الاحتياطي الأجنبي للإمارات بقيمة 2.7 مليار دولار خلال إبريل

الأمين العام لحركة " مشروع تونس" ينفي علاقته بالإمارات

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-01-18

بعد الاتهامات التي وجهت لأمين عام حركة مشروع تونس،  بالولاء للإمارات على خلفية موقفه من القرار الإماراتي ضد المرأة التونسية الذي اعتبره مراقبون أنه كان منحازاً لرواية أبوظبي ،  نفى محسن مرزوقي أي علاقة تربطه بدولة الإمارات العربية المتحدة، 



وقال في تصريحات إعلامية على هامش ندوة صحفية عقدها حزبه (21 مقعدا من 217، ويضم منشقين عن حزب نداء تونس)، الخميس بالعاصمة تونس، إنّ "ما يروج له مؤخرا عن علاقته بالإمارات هو مجرّد إشاعات سخيفة"، على حدّ تعبيره. 

وتابع مرزوق بقوله: "هناك تنافس انتماء قطري إمارتي في تونس؛ فمنذ أشهر، تتهمني أطراف بأنني أنتمي إلى مجموعة قطر، والآن اتهامات بانتمائي لمجموعة الإمارات.. فأنا رجل تونسي وعميل تونسي، وسياستي العلم التونسي، والبقية مجرّد إشاعات تم ترويجها، مثل قضيّة "بنما". 

وقال مرزوق: "لا يوجد لديّ حساب في شركة "بنما"، في حين ذكرت أسماء أخرى في وثائق بنما، مضيفا: تعوّدنا على الإشاعات". 

وسنة 2016، كشف موقع انكيفادا التونسي، الذي شارك في التحقيق في "وثائق بنما"، أن الرئيس السابق للحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية وأحد مؤسسي حزب نداء تونس، محسن مرزوق، كان بين الشخصيات التي اتصلت بمكتب موساك فونسكا، من أجل تأسيس شركة "أوف شور"، ليتمكن من تحويل أموال، واستثمارها في الخارج خلسة، دون تتبعات ضريبية. 

ووصفت تقارير إعلامية محسن مرزوق بأنه " رجل الإمارات في تونس" حيث كان انشق عن حركة "نداء تونس" بعد أن رفض قياديو الحزب الرضوخ للضغوط الإماراتية غداة نتيجة انتخابات أكتوبر وديسمبر 2014، وأسس حزبًا جديدًا له يحمل اسم "مشروع تونس".

 

في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير موسع لها، إن القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان و بتوجيه من أبوظبي قد نسج علاقات مع قيادات من النظام السابق في تونس ومن اليسار "الاستئصالي" المعارض لحركة النهضة الإسلامية، ومن بينهم رفيق الشلي مسؤول سابق في الداخلية خلال حكم زين العابدين بن علي ورئيس حزب مشروع تونس، ومحسن مرزوق المستشار السابق للرئيس الباجي قايد السبسي، وحسب الصحيفة الفرنسية فإن "الهدف هو الضغط على حزب السبسي لفك تحالفه مع حكومة النهضة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أبوظبي ودحلان وراء اشتعال التوافق التونسي وسط خشية من انقلاب على "السبسي" 

محمد بن راشد يلتقي الرئيس التونسي على هامش القمة العربية في السعودية

التحركات الإماراتية لإعادة رموز نظام "زين العابدين" إلى الواجهة في تونس

لنا كلمة

دستورية.. حروب المنطقة!

تبدو الدولة بجميع مؤسساتها مهووسة بحروب المنطقة، بصراع النفوذ المتأزم في المنطقة العربية والأفريقية، الصُحف والفضائيات وحتى الإذاعة وشبكات التواصل تحاول تبرير كل ما تقوم به الدولة في الخارج، من سياسة خارجية عنيفة تُثقل المستقبل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..