أحدث الإضافات

أهداف الإمارات التوسعية و"الاستعمارية" تهدد حربها ضد القاعدة في اليمن
حرب اليمن.. التكلفة والأثر على الإمارات (دراسة)
الإمارات في أسبوع.. مخاطر الحروب الخارجية وتطبيع مع "إسرائيل" يتسع
جيبوتي تنهي عقدا مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة للحاويات.. والأخيرة ترد
أمنستي تدعو إلى وقف بيع الإسلحة للإمارات والسعودية بسبب اليمن
الإمارات قلقة من تصاعد العنف في الغوطة الشرقية بسوريا وتطالب بهدنة
الجبير يهاجم قطر مجددا ويقول: الدوحة ليست باريس سان جيرمان
انسحاب قناة "العربية" من هيئة أوفكم
أبوظبي تطور قاعدة عسكرية جديدة في ليبيا
السجن 3 سنوات لناشط بحريني لانتقاده الغارات السعودية على اليمن
الذين أخطأوا في كل مرة… حسابات المسألة السورية وتداعياتها
علاقات الخرطوم والرياض.. جزر بعد مد
محاولات سعودية لطمأنة المستثمرين بعد اعتقالات الريتز كارلتون
خبراء من دول الربيع العربي يهاجمون أبوظبي والرياض لرعايتهم "الثورة المضادة"
سيف بن زايد يزور سفارة الدولة الجديدة في لندن

الأمين العام لحركة " مشروع تونس" ينفي علاقته بالإمارات

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-01-18

بعد الاتهامات التي وجهت لأمين عام حركة مشروع تونس،  بالولاء للإمارات على خلفية موقفه من القرار الإماراتي ضد المرأة التونسية الذي اعتبره مراقبون أنه كان منحازاً لرواية أبوظبي ،  نفى محسن مرزوقي أي علاقة تربطه بدولة الإمارات العربية المتحدة، 



وقال في تصريحات إعلامية على هامش ندوة صحفية عقدها حزبه (21 مقعدا من 217، ويضم منشقين عن حزب نداء تونس)، الخميس بالعاصمة تونس، إنّ "ما يروج له مؤخرا عن علاقته بالإمارات هو مجرّد إشاعات سخيفة"، على حدّ تعبيره. 

وتابع مرزوق بقوله: "هناك تنافس انتماء قطري إمارتي في تونس؛ فمنذ أشهر، تتهمني أطراف بأنني أنتمي إلى مجموعة قطر، والآن اتهامات بانتمائي لمجموعة الإمارات.. فأنا رجل تونسي وعميل تونسي، وسياستي العلم التونسي، والبقية مجرّد إشاعات تم ترويجها، مثل قضيّة "بنما". 

وقال مرزوق: "لا يوجد لديّ حساب في شركة "بنما"، في حين ذكرت أسماء أخرى في وثائق بنما، مضيفا: تعوّدنا على الإشاعات". 

وسنة 2016، كشف موقع انكيفادا التونسي، الذي شارك في التحقيق في "وثائق بنما"، أن الرئيس السابق للحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية وأحد مؤسسي حزب نداء تونس، محسن مرزوق، كان بين الشخصيات التي اتصلت بمكتب موساك فونسكا، من أجل تأسيس شركة "أوف شور"، ليتمكن من تحويل أموال، واستثمارها في الخارج خلسة، دون تتبعات ضريبية. 

ووصفت تقارير إعلامية محسن مرزوق بأنه " رجل الإمارات في تونس" حيث كان انشق عن حركة "نداء تونس" بعد أن رفض قياديو الحزب الرضوخ للضغوط الإماراتية غداة نتيجة انتخابات أكتوبر وديسمبر 2014، وأسس حزبًا جديدًا له يحمل اسم "مشروع تونس".

 

في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير موسع لها، إن القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان و بتوجيه من أبوظبي قد نسج علاقات مع قيادات من النظام السابق في تونس ومن اليسار "الاستئصالي" المعارض لحركة النهضة الإسلامية، ومن بينهم رفيق الشلي مسؤول سابق في الداخلية خلال حكم زين العابدين بن علي ورئيس حزب مشروع تونس، ومحسن مرزوق المستشار السابق للرئيس الباجي قايد السبسي، وحسب الصحيفة الفرنسية فإن "الهدف هو الضغط على حزب السبسي لفك تحالفه مع حكومة النهضة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أبوظبي ودحلان وراء اشتعال التوافق التونسي وسط خشية من انقلاب على "السبسي" 

التحركات الإماراتية لإعادة رموز نظام "زين العابدين" إلى الواجهة في تونس

البرلمان التونسي يناقش تداعيات "أزمة الطائرات" مع الإمارات

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..