أحدث الإضافات

174 سودانيا من العالقين في الإمارات يعودون إلى بلادهم
مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن
الأمم المتحدة: تهريب فحم من الصومال عبر إيران إلى الإمارات
تعليقاً على قضية "خاشقجي"... الإمارات تؤكد تضامنها مع السعودية
القمع السلطوي لا يلغي حركات الإصلاح
واقع مناطق النفوذ في عدن بين الحكومة الشرعية والقوات الموالية للإمارات
دعا السلطات لمراقبة الإعلاميين ....رجل أعمال إماراتي: من لم يكن معنا 100 بالمائة فليرحل عنا
صحيفة عبرية: العلاقات الإسرائيلية الإماراتية آخذة بالدفء والتقارب
الخرطوم تحقق في تعرض مواطنين سودانيين للاحتيال في الإمارات
هادي: لن نسمح باقتتال الجنوبيين وتكرار ما حدث في صنعاء
عرض عسكري لقوات موالية لـ"الانتقالي" المدعوم من الإمارات رغم التراجع عن التصعيد جنوب اليمن
عن النزاع الإيراني ـ الأمريكي في محكمة لاهاي
الإمارات تصدر قانوناً يسمح للحكومة الاتحادية بإصدار سندات سيادية
كيف تُقدم الإمارات صورة شبابها للعالم؟.. قراءة في المجلس العالمي للشباب
محمد بن زايد يهاتف الرئيس الفرنسي بعد إلغاء زيارته لباريس

"طيران الإمارات" توقع صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-18

 

طلبت مجموعة «طيران الإمارات» من شركة «إيرباص» الأوروبية العملاقة لصناعة الطائرات، طلبية جديدة بقيمة 16 مليار دولار، تتضمن شراء 36 طائرة من طراز «إيرباص A380»، على أن يبدأ تسليم الطائرات في 2020.

 

وقالت المجموعة في بيان، إن الطلبية تشمل 20 طائرة مؤكدة و16 اختيارية، مشيرة إلى أن الاتفاق الجديد سيزيد أسطولها من طراز «إيرباص A380» ليصل إلى 178 طائرة بقيمة إجمالية تبلغ نحو 60 مليار دولار، بحسب «فرانس برس».

ويأتي الإعلان عن الصفقة الجديدة بعد يومين من اشتراط الشركة الأوروبية، استمرارية برنامج طائراتها «A380»، بطلب «طيران الإمارات» طلبيات جديدة.

 

وكانت المجموعة التي خفضت تدريجيا وتيرة إنتاج هذه الطائرات العملاقة، تأمل في الحصول على طلبية خلال معرض الصناعات الجوية في دبي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن المجموعة الإماراتية، التي تسلمت في 2017 الطائرة الـ100 من هذا الطراز، تخلت عن الطلبية واختارت شراء أربعين طائرة «بوينغ 787 - 10».

والإثنين، قال المدير التجاري للشركة «جون ليهي»، إن المجموعة الأوروبية «لن يكون لديها خيار آخر سوى وقف برنامج طائراتها (A380) إذا لم تتقدم طيران الإمارات بطلبية جديدة».

جاء حديث «ليهي»، ردا على سؤال عن مستقبل الطائرات العملاقة، التي لم تتلق المجموعة أي طلبية لها منذ سنتين.

 

وأضاف «ليهي»، خلال عرضه النتائج التجارية للمجموعة في 2017: «بصدق إذا لم نصل إلى اتفاق مع طيران الإمارات»، أكبر زبون للطائرات العملاقة، «لن يكون لدينا خيار آخر سوى وقف البرنامج».

وبدأ «طيران الإمارات» تشغيل «إيرباص A380» في مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2015، على رحلاتها اليومية إلى دالاس/ فورت ورث.

واستلمت الإمارات في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، الطائرة رقم 100 من أصل 142 طائرة، تعاقدت عليها مع شركة «إيرباص»، بقيمة بلغت نحو 61 مليار دولار.

 

وتمتلك الإمارات أكثر من نصف أسطول «إيرباص A380» العالمي.

وكشف الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الشيخ «أحمد بن سعيد آل مكتوم»، أنه «سيتم تزويد الأسطول الإماراتي بالـ42 طائرة المتبقية من نفس الطراز خلال السنوات الثلاث المقبلة».

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016، تشكك مجلة «إيكونوميست» البريطانية، في مستقبل شركة طيران الإمارات، مع عملاق النقل الجوي «إيرباص A380»، بسبب المتغيرات العالمية الجديدة.

 

وقالت المجلة في تقرير لها حينها، إنه في الوقت الذي كان بعض المسافرين في منطقة الشرق الأوسط ينتظرون لعدة أيام في مطار دبي الدولي لعدة أيام لكي ينالون شرف ركوب العملاق «إيرباص A380»، التي تعد أكبر طائرة نقل ركاب في العالم، وذلك كنوع من الوجاهة الاجتماعية، فإن الوضع اختلف الآن.

ووفق المجلة، فإنه بات على الإمارات أن تبذل الكثير من الجهد من أجل التسويق لذلك النوع العملاق من الطائرات، لا سيما بعد انخفاض حركة السفر عبر العالم بشكل عام وعبر الإمارات بشكل خاص، فبات تشغيل هذا النوع من الطائرات مكلف الآن، وستزيد تكلفته بالمستقبل.

 

«إيرباص A380» هي أكبر طائرة ركاب في العالم، وهي طائرة ذات طابقين وتعمل على أربع محركات نفاثة من نوع «ترنت 900»، وباستطاعة الطائرة الطيران مسافة 15.7 ألف كيلومتر من دون توقف.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حجر صحي على طائرة إماراتية في أمريكا بعد إصابة 19 من ركابها بالإعياء

"طيران الإمارات" تجبر نجل "صحفية" أوروبية على النزول لأنه مصاب بـ"التوحد"

أزمة حادة في "الاتحاد" والشركة تعير طياريها لـ"طيران الإمارات"

لنا كلمة

رسالة قوية

صدر قرار للبرلمان الأوروبي، عن أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، هو القرار الثاني حيث صدر قرار مشابه أبان الحملة الأمنية التي اعتقلت عشرات النشطاء والمثقفين والأكاديميين في الدولة عام 2012، لم تستجب الدولة للقرار الأول… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..