أحدث الإضافات

وزير الخارجية العماني: سبب الخلاف الرئيسي مع الإمارت هو استمرار الحرب في اليمن
ردودفعل غاضية على تصريحات خلفان حول "احتلال المسلمين للأندلس"
حاخام أمريكي: وزراء من الإمارات يتطلعون للعلاقات مع (إسرائيل)
"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي
إيران والخليج العربي.. الحوار المختلف
تطبيع وارسو والخيانات الصغيرة التي سبقته!
ناشطون حقوقيون يطلقون موقع "إكسبو 2020" لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان
"آيدكس2019".. أموال الإمارات لشراء أسلحة تستخدمها ميليشيات في اليمن وليبيا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية
اليمن الضحية النموذج لإيران في حفلة وارسو
قائد الجيش الإيراني يتهم الإمارات والسعودية بالوقوف خلف هجوم زهدان
عن مؤتمر وارسو وإيران و«التطبيع»
الإمارات تشتري منصات إطلاق صواريخ باتريوت الأمريكية بـ1.6 مليار دولار
رويترز: أمريكا تضغط على الإمارات ودول أخرى لمواصلة عزل سوريا
"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة

منظمتان دوليتان: احتجاز الإمارات لـ«عبدالله آل ثاني» غير قانوني

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-15

اعتبرت منظمتان حقوقيتان دوليتان، احتجاز الإمارات أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر الشيخ «عبدالله بن علي آل ثاني»، لا يرتكز على أي سند قانوني.

واستهجنت «الفدرالية الدولية للحقوق والتنمية» (إفرد)،  سلوك السلطات الإماراتية إزاء احتجاز الشيخ «عبد الله آل ثاني»، من دون أي مسوغات قانونية أو اتهامات محددة، وبشكل سري.

 

وحملت السلطات الإماراتية المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة «عبدالله آل ثاني»، وما يمكن أن يتعرض له خلال فترة احتجازه، خاصة في ظل عدم توفر أي معلومات رسمية عنه، أو تمكين عائلته أو محاميه من زيارته.

وطالبت الفيدالية، الإمارات، بتوضيح موقفها من اختطاف «عبدالله آل ثاني».

وتراجعت وكالة أنباء الإمارات عن الخبر الذي بثته بشأن الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني وقالت فيه إن "الشيخ عبد الله كان ضيفا على دولة الإمارات وغادرها بناء على طلبه"، ثم عمدت الوكالة إلى سحب تغريدتها من موقع تويتر بعد وقت قليل من نشرها.

كما أشارت «المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان» (س بي اتش)، لقضية الشيخ «عبدالله آل ثاني»، وأشارت في تغريدة على «تويتر» إلى أن ذلك يمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان.

وأدلى الشيخ خالد بن علي آل ثاني، بمعلومات جديدة حول شقيقه الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، الذي قال إنه ممنوع من السفر في أبو ظبي.

وقال الشيخ خالد، في لقاء له مع فضائية "الجزيرة"، إن "هناك تضاربا في المعلومات التي تصل إلى شقيقه عبد الله شخصيا فتارة يقولون له في الإمارات سترحل ويسمح لك بالسفر، وتارة يقولون له جوازك موقوف"، بحسب صحيفة الشرق القطرية.

وأضاف: "اليوم قالوا له إنك ستذهب إلى بريطانيا وهي الوجهة التي أراد الذهاب إليها، ولكنه فوجئ بالتشريفات يخبرونه أن جوازه لا يصلح لبريطانيا، وأنه موقوف من قطر، وهذا كلام غير صحيح".

وتابع: "في دولة الإمارات قالوا له سنسمح لبناتك بالسفر إلى بريطانيا مقابل بقائك لدينا، وهذا سبب له اضطرابا لأنه لا يمكن أن يفارق بناته".

وأشار إلى أن "صحته تدهورت، بسبب الإرهاق الذي تعرض له، والضغوط التي تمارس عليه، وتم نقله إلى المستشفى والآن صحته استقرت"، مطالبًا المجتمع الدولي بمساعدتهم "لأنه ليس مطلوبا ومن حقه أن يرحل"، بحسبصحيفة العرب القطرية.

وفي وقت سابق، الأحد، بث «عبدالله بن علي آل ثاني» مقطع فيديو أكد فيه أنه محتجز في الإمارات، محملا ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» مسؤولية أي أذى قد يصيبه.

وقال «بن علي» في مقطع الفيديو: «الحين أنا متواجد في أبوظبي في ضيافة الشيخ محمد لكنه ليس في وضع الضيافة وإنما في وضع حجز».

وأشار إلى أن السلطات الإماراتية طلبت منه عدم الخروج من مكانه؛ مضيفا: «إذا حدث لي شيء فأهل قطر بريئون منه».

وتابع: أن «بن زايد هو من يتحمل مسؤولية أي شيء يحدث لي».

فيما أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، عن أسفه فيما سماه «الافتراءات» التي صاحبت مغادرة الشيخ  «عبدالله بن علي» لدولة الإمارات، وذلك عقب قوله بأنه «محتجز في الإمارات».

وأكد المصدر أن «هذه الممارسات والادعاءات باتت نهجا متواصلا لدولة قطر في إدارتها لأزمتها»، حسب زعمه.

وكانت قطر أعلنت أنها تراقب عن كثب الموقف بشأن التسجيل الذي ظهر فيه الشيخ عبد الله متحدثا عن احتجازه.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية لولوة الخاطر في تصريح لوكالة الأنباء القطرية إن من الصعب الجزم بخلفيات ما يحدث وتفاصيله نتيجة انقطاع الاتصالات كافة مع دولة الإمارات.

وأضافت الخاطر أن الدوحة تقف من حيث المبدأ مع حفظ الحقوق القانونية لأي فرد، وأن من حق أسرته اللجوء إلى جميع السبل القانونية لحفظ حقوقه.

وقالت إن قطر رأت في الماضي سلوكا مشابها من بعض دول الحصار تتعدى فيه كل القوانين والأعراف مع مواطني ومسؤولي دول أخرى دون وجود رؤية واضحة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الغارديان: المشجع البريطاني الذي اعتقل في الإمارات يصل لندن ويروي فصول تعذيبه

منظمة تكشف ظروف اعتقال قاسية لبريطاني معتقل في الإمارات على خلفية"تشجيع قطر"

حملة لإطلاق سراح بريطاني اعتقل بالإمارات لارتدائه قميص منتخب قطر

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..