أحدث الإضافات

زيادة ورادات الإمارات من الأسلحة والمواطنون يدفعون الثمن
شبكة "NBC" الأمريكية: أبوظبي وظفت شركة دولية لها علاقة بمستشار سابق لترامب للتشهير بقطر
النيابة العامة في كوريا الجنوبية تحقق في ملابسات اتفاقية عسكرية سرية مع الإمارات
ألمانيا توقف صادرات الأسلحة للإمارات والسعودية بسبب حرب اليمن
58 مليار دولار حيازة الإمارات لسندات الخزانة الأمريكية
رئيس الحكومة اليمنية يدعو السعودية والإمارات لإرسال خبراء ماليين لبلاده
انتخابات برعاية إيران!
«حثالة» ترامب
تصعيد جديد.. الإمارات تحذف قطر من خارطة الخليج في اللوفر
كيف تقوم الإمارات بحملاتها السياسية والتحريضية على شبكات التواصل؟! (وثائق)
"طيران الإمارات" توقع صفقة لشراء 36 طائرة "إيرباص" بقيمة 16 مليار دولار
الإمارات تقدم شكوى ضد قطر إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن حول "اعتراض الطائرات"
تقرير "هيومن رايتس ووتش": الإمارات تواصل انتهاك حقوق الإنسان في الداخل والخارج
الإمارات رابع أكبر مستوردي السلاح الأمريكي في العالم لعام 2016
الأمين العام لحركة " مشروع تونس" ينفي علاقته بالإمارات

قرارات وقف بيع الأسلحة للإمارات تتوسع

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-01-12

 

تواجه الإمارات عزلة دولية بشأن شراء السلاح، مع تزايد القرارات والنقاشات حول الدور الإقليمي السيئ للدولة في الحروب الخارجية، ولعل السبب الأبرز مشاركة الدولة في حرب اليمن التي تجر معها تكاليف باهظة في الدماء والرجال والمال والسلاح وتشويه السمعة.

 

ومطلع العام الجاري أعلنت النرويج وقف بيع الأسلحة للإمارات، وقالت وزارة الخارجية النرويجية في بيان إن تطور النزاع في اليمن خلال خريف 2017 كان خطيرا وهناك قلق كبير على الوضع الإنساني، وتؤكد النرويج أنها لا تبيع السعودية أيضا أسلحة.

 

ويوم الجمعة (12 يناير/كانون الثاني)، أعلنت الحكومة الألمانية المرتقبة أنها لن تبيع أسلحة لأطراف الحرب في اليمن في إشارة للدولة والمملكة العربية السعودية.

 

وتضمنت مذكرة اتفاقاً بين مفاوضي التحالف المسيحي، المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، بشأن وقف صادرات السلاح لأطراف النزاع في اليمن. وجاء في المذكرة "ستعمل الحكومة الألمانية (المقبلة) فورا على حظر تصدير السلاح إلى دول، ما دامت تشارك في حرب اليمن". والإمارات في طليعة هذه الدول.

 

وإضافة إلى ألمانيا والنرويج تواجه وزارة التجارة الدولية البريطانية مطالبات متكررة بالكشف عن التفاصيل المتعلقة ببيع أسلحة للإمارات والسعودية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

 

وبررت الوزارة موقفها من عدم الكشف عن اسماء الدول المستورة للسلاح البريطاني بأن ذلك "سيعرض العلاقات بين المملكة ودول أخرى للخطر" بل وربما يؤدي إلى قطع العلاقات الدبلوماسبينن بحسب الصحيفة.

 

وكانت تقارير مؤكدة تحدثت مؤخر عن استخدام القوات البريطانية المدعومة من فريق دعم الصادرات- وحدة ملحقة بوزارة وليام فوكس للمساعدة على تعزيز صادرات الأسلحة البريطانية- في 10 مناسبات العام الماضي لتنفيذ عروض في مواقع مختلفة.

 

وشملت تلك العروض أنظمة الاستهداف التي تستعين بها الحملة العسكرية التي يشنها التحالف السعودي في اليمن (عاصفة الحزم)، وهي الأنظمة التي صنعتها شركة الأسلحة "روكويل كولينز."

 

وقال باري جاردنر، وزير التجارة الدولية في حكومة الظل البريطانية:" هذا مثال آخر على سعي الحكومة لتجنب الفحص الملائم لمبيعات السلاح."

 

ونقلت الصحيفة عن "مارتن بوتشر" المستشار السياسي في "أوكسفام" قوله:" بعض المعدات العسكرية المدرجة يتم بيعها إلى الإمارات، وربما تستخدم من جانب القوات السعودية في اليمن."

 

ليس ذلك فحسب بل تزايدت الأصوات في الولايات المتحدة الأمريكيَّة وداخل الكونجرس لوقف بيع الأسلحة للإمارات بسبب السجون السرية التي تشرف عليها الدولة في اليمن؛ إلى جانب القصف الجوي الذي يستهدف البنية التحتية.

 

والشعب اليمني محاصر بوباء الكوليرا القاتل، فضلا عن معاناة 7 ملايين شخصا آخرين من المجاعة، ناهيك عن تعرض المنازل والمدارس والمستشفيات للتدمير في الهجمات السعودية.

 

وقتلت الحرب حتى الآن 12 ألفاً من اليمنيين إلى جانب 50 ألف أصيبوا بجروح، فضلاً عن تدمير البنية التحتية وانعدام شبكات الصرف الصحي وتزايد الأوبئة بالانتشار.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات رابع أكبر مستوردي السلاح الأمريكي في العالم لعام 2016

منظمة دولية تطلب من بريطانيا وقف تصدير السلاح إلى الإمارات

واشنطن تبحث تزويد الإمارات بمقاتلات «إف 35»

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..