أحدث الإضافات

"الفايننشال تايمز": شركات طيران إماراتية تنفي اعتراض قطر لأي من طائراتها
توجه أوروبي لرفع الإمارات وتونس من القائمة السوداء لدول الملاذات الضريبية
عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره التشادي العلاقات الثنائية
الإمارات تسلم مجلس الأمن ردها على اتهامات قطر لها بانتهاك مجالها الجوي
هل سينفذ ترمب تهديداته بشأن الاتفاق النووي الإيراني؟
عبدالله آل ثاني يصل الكويت قادماً من أبوظبي وأنباء عن تدهور حالته الصحية
نهاية الابتزاز السياسي
منظمة دولية تطالب من بريطانيا وقف تصدير السلاح إلى الإمارات
دعم أبوظبي لـ"طارق صالح"...تقويض للشرعية و استنساخ لتجربة عدن في شمال اليمن
تصعيد متبادل بين الإمارات وقطر وسط تفاقم الانسداد الدبلوماسي
ما الذي تفعله الإمارات في اليمن وهل فشلت بتقييم المخاطر؟َ!
قطر تنفي اعتراض مقاتلاتها لطائرة مدنية إماراتية
مصر : اتفاقية مع شركة إماراتية لإدارة منطقة الأهرامات في القاهرة لمدة 20 عاماً
الإمارات تنفذ أضخم مشروع لتخزين المياه المحلاة في العالم
منظمتان دوليتان: احتجاز الإمارات لـ«عبدالله آل ثاني» غير قانوني

السودان تقول إنها عرضت جزيرة سواكن على الإمارات قبل تركيا

 ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2018-01-09


قال وزير السياحة السوداني، محمد أبو زيد مصطفى إن بلاده عرضت على الإمارات الاستثمار في جزيرة سواكن قبل سنوات من استثمار "تركيا" لكنها رفضت.  

وأضاف الوزير: "الخرطوم عرضت، قبل سنوات، مشروع إقامة المدينة السياحية في سواكن على حاكم إمارة الشارقة (بدولة الإمارات العربية المتحدة)، سلطان بن محمد القاسمي، لما هو معروف عنه من ولع بالثقافة والتراث.. وبالفعل اهتم بهذا الشأن، وأجرت إمارة الشارقة بحوثا ودراسات جدوى، لكن دون تقدم بعدها"- حسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية.

 

وأكد مصطفى أن الخرطوم تحاول منذ سنوات تسويق "مشروع المدينة السياحية في منطقة سواكن، التي تعد بكاملها منطقة تاريخية أثرية".

وكشف وزير السياحة السوداني أن بلاده عرضت "المشروع على العديد من الدول والجهات الاستثمارية الخاصة، لما يمكن أن تدره من عائد، كمورد اقتصادي كبير للبلاد".

 

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن خلال زيارته إلى الخرطوم نهاية ديسمبر/كانون الأول2017 أن السودان وافق على أن تتولى تركيا إعادة تأهيل جريرة سواكن وإدارتها لفترة غير محددة.

 وأظهرت الإمارات معارضتها للاستثمار وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية قد اتهم تركيا بمحاولة التمدد في أفريقيا.

 

كما دخلت الإمارات بشكل لافت على خط النفوذ في البحر الأحمر، حيث أنشأت قاعدة عسكرية في بربرة عاصمة ما تعرف بجمهورية أرض الصومال، وتمتلك أيضا قاعدة عسكرية في إريتريا، كما تتهمها قوى يمنية بالسعي للسيطرة على موانئ على البحر الأحمر تحت غطاء حرب التحالف العربي هناك.

 

الموقع الإستراتيجي لمدينة سواكن وما تضمه من ميناء وساحل يمثل قيمة ملاحية قادرة على منافسة العديد من المواني الإقليمية الموجودة، هذا حال إعادة تشغيله وفق التصور المطروح لإحياء تاريخ هذا الميناء الأقدم في تاريخ السودان الذي كان معبرًا للرحلات المتوجهة إلى أو القادمة من مواني مصر والسعودية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

العلاقات التركية السعودية.. احتراق أم اختراق؟

لماذا يتصدّر غير العرب المشهد العربي؟

عام 2017: "انتصارات" بنشوة زائفة

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..