أحدث الإضافات

زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية
قرقاش : يجب إشراك دول الخليج بالمفاوضات المقترحة مع إيران
بلومبيرغ : عقارات دبي تهوي وأسهم شركات كبرى تتراجع 30%
الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة
وقفتين لأهالي معتقلين في سجون الحوثيين والقوات المدعومة من الإمارات
الأزمة الأخلاقية في المنطقة العربية
الإمارات تؤكد التزام برنامجها النووي السلمي بأعلى معايير الشفافية والسلامة
باب المندب.. جغرافيا واستراتيجية واستهداف الحوثي ناقلات سعودية

وقفة إحتجاجية في عدن لأمهات المختطفين بسجون سرية تشرف عليها الإمارات باليمن

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-01-07

أقامت أمهات المعتقلين والمخفيين قسرا في سجون تديرها قوات الحزام الأمني التي تشرف عليها الإمارات بمدينة عدن جنوبي اليمن، وقفة احتجاجية أمام منزل أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني للمطالبة بالكشف عن مصير ذويهم وإحالتهم للمحاكمة.

 

ويشكو الأهالي من قيام ضباط بإجبار المعتقلين في سجن "بئر أحمد" على خلع ثيابهم وتعريتهم للتفتيش. وطالبوا بتقديم أبنائهم للمحاكمة أو إطلاق سراحهم، فيما قالت قناة الجزيرة إن وزير الداخلية طلب مقابلة الأمهات، وجلس معهن واستلم قائمة بأسماء المعتقلين والمخفيين منذ قرابة 17 شهرا.

 

ويتواجد المئات من المعتقلين من أبناء محافظة عدن ومحافظات أخرى في معتقلات وسجون سرية تديرها الإمارات جنوب اليمن، وتمنع أقارب المعتقلين والمخفيين قسرا من زيارتهم، خاصة من يتم تحويلهم إلى معتقلات تقع في معسكر القوات الإماراتية بمديرية البريقة.

كما يتواجد المئات من المعتقلين الآخرين في سجون تابعة للمليشيات الموالية للإمارات في المحافظات اليمنية الجنوبية و بعض هذه المعتقلات سرية، لا يعلم عنها أحد شيئا.

و يتعرض المعتقلون لعمليات تعذيب و إخفاء قسري، و لا يتمكن أهاليهم من زيارتهم.

وكانت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكيَّة قد كشفت في تحقيق نشرته العام الماضي، أن نحو 2000 رجل اختفوا في شبكة سجون سرية تديرها الإمارات العربية المتحدة جنوب اليمن، وإنهم تعرضوا لانتهاكات وتعذيب.

 

كما أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية في تقرير موثق بالأدلة وجود شبكات تعذيب وسجون سرية تديرها الإمارات جنوب اليمن، وأجرت مقابلات مع من تعرضوا للانتهاكات والتعذيب والإخفاء القسري في هذه السجون، في حين طالبت منظمة العفو الدولية الأمم المتحدة بفتح تحقيق عاجل حول هذه السجون.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تواصل ترتيباتها لإنشاء معسكر لقوات" حزام أمني" في تعز

اتهامات لأذرع الإمارات بالوقوف وراء العمليات الإرهابية في عدن

الدولة وحرب اليمن مجدداً

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..