أحدث الإضافات

"الفايننشال تايمز": شركات طيران إماراتية تنفي اعتراض قطر لأي من طائراتها
توجه أوروبي لرفع الإمارات وتونس من القائمة السوداء لدول الملاذات الضريبية
عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره التشادي العلاقات الثنائية
الإمارات تسلم مجلس الأمن ردها على اتهامات قطر لها بانتهاك مجالها الجوي
هل سينفذ ترمب تهديداته بشأن الاتفاق النووي الإيراني؟
عبدالله آل ثاني يصل الكويت قادماً من أبوظبي وأنباء عن تدهور حالته الصحية
نهاية الابتزاز السياسي
منظمة دولية تطالب من بريطانيا وقف تصدير السلاح إلى الإمارات
دعم أبوظبي لـ"طارق صالح"...تقويض للشرعية و استنساخ لتجربة عدن في شمال اليمن
تصعيد متبادل بين الإمارات وقطر وسط تفاقم الانسداد الدبلوماسي
ما الذي تفعله الإمارات في اليمن وهل فشلت بتقييم المخاطر؟َ!
قطر تنفي اعتراض مقاتلاتها لطائرة مدنية إماراتية
مصر : اتفاقية مع شركة إماراتية لإدارة منطقة الأهرامات في القاهرة لمدة 20 عاماً
الإمارات تنفذ أضخم مشروع لتخزين المياه المحلاة في العالم
منظمتان دوليتان: احتجاز الإمارات لـ«عبدالله آل ثاني» غير قانوني

اتهامات للإمارات بقيادة حملة سياسية لإسقاط الحكومة الصومالية

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-12-30


في وقت داهمت قوة موالية للإمارات منزل نائب في البرلمان الصومالي في مقديشو، تقول الصحافة الصومالية إنَّ الإمارات تُعد لحملة ضد الحكومة في ذلك البلد بالقرن الأفريقي.

 

داهمت قوات عسكرية صومالية تدربها دولة الإمارات العربية المتحدة، منزل العضو في مجلس الشيوخ الصومالي، عبدي حسن عوالة قيبديد، في حين أدان الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو الواقعة وأمر بإجراء تحقيق فوري.

 

وقال قيبديد في مؤتمر صحافي بمنزله إن القوة هاجمت منزله بتحطيم البوابة الرئيسية بسيارة، وإنها صادرت أسلحة حرس المنزل والهواتف المحمولة للموجودين في المنزل، وبينهم زوجته وابنته.

 

من جهة أخرى قال موقع الصومال الجديد يوم السبت (30 ديسمبر/كانون الأول) إن الأنباء الواردة من الإمارات تشير إلى وجود مباحثات بين رئيس الوزراء الصومالي السابق عمر عبد الرشيد وبين رئيس جنوب غرب الصومال شريف حسن شيخ آدم في ” دبى ” بحضرة نواب من الحكومة الصومالية وسياسين معارضين.

 

وقال الموقع إنَّ عمر عبد الرشيد هو من يدبر هذا الحراك السياسي ضد الحكومة الصومالية الفيدرالية التي تتلقى معارضة شديدة من سياسين صوماليين موالين للإمارات العربية المتحدة.

 

ومن المتوقع انضمام بعض من رؤساء الولايات الصومالية إلى هذه المؤتمرات السياسية ضد الحكومة الصومالية الدائرة في الإمارات العربية المتحدة.

 

وكانت وسائل إعلام أفريقية أشارت إلى أن الإمارات عينت عمر عبد الرشيد مستشاراً سياسياً لها فيما يخص الصومال؛ وبدأ حملة سياسية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاسقاط سلطة الرئيس الصومالي الجديد.

 

ومنتصف ديسمبر طالبت النيابة العامة في الصومال من البرلمان الفيدرالي رفع الحصانة عن نائبين تلقيا أموالاً لإسقاط كيان الدولة الصومالية.وجاء الاتهام جاء من النائب العام الصومالي أحمد علي طاهر للنائبين حسن معلم محمود وعبدالصابر نور شوريه بهدم كيان الدولة الصومالية.

 

  وأضاف طاهر "قدمنا إلى البرلمان وإلى رئيس البرلمان رسالة توضح انخراط نائبين متهمين بتنظيم حملات وأعمال غير قانونية تهدف إلى تقويض أركان الدولة الصومالية".

 

وفي منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قالت وسائل إعلام دولية إن الإمارات قدمت تمويل ب15 مليون دولار لـ"إيغاد" لدعم حملتها ضد الحكومة الصومالية التي تعتبرها أبوظبي حجر عثرة في جهودها الرامية إلى إنهاء الوجود التركي في الصومال، اللتان تتسابقان من أجل الحصول على مواردها.

 

المزيد..

سياسة "الإمارات المأساوية" في الصومال تحشد أدوات إسقاط سلطة مقديشو  

 

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!

 

اتهامات صومالية للإمارات بزعزعة استقرار الدولة


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل الرئيس الصومالي في أبوظبي

الإمارات في أسبوع... استقبال العام الجديد بزيادة قائمة الأعداء في الخارج وارتفاع الأسعار في الداخل

قوة مدعومة من الإمارات تقتحم منزل برلماني صومالي

لنا كلمة

الإمارات في مستقبل أزمات المنطقة

تعصف بالوطن العربي أزمات طاحنة، وتموج هذه الأزمات لتصنع تأثيراً في مستقبل الإمارات، ليس لأن التأثر طبيعي مع التحركات السّياسية والعسكرية والدبلوماسية، لكن السبب الرئيس لكون الإمارات جزء فاعل من تلك الأزمات، فهي مُتهمة بالفعل… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..