أحدث الإضافات

"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة
"كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن"...مرحلة جديدة من صراع النفوذ في القرن الأفريقي
هل تطول سنوات ضياع العرب؟
عبدالخالق عبدالله: الخلاف مع قطر سينتهي مهما طال الزمن
البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن
قرقاش يرحب بـ"اتفاق السويد"حول اليمن ويعتبره نتيجة للضغط العسكري على الحوثيين بالحديدة
إمارة عجمان تخطط لإصدار أول سنداتها الدولية في 2019
انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري

الإمارات تنفي الاتهامات بتوفير ملاذات ضريبة والاتحاد الأوروبي يطالب بمعالجة المخاوف حول شفافية الضرائب

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-07

أكد وكيل وزارة المالية الإماراتية، «يونس حاجي الخوري» أن "دولة الإمارات تعرب عن دهشتها وخيبة أملها من قرار الاتحاد الأوروبي إدراجها في قائمة الدول غير المتعاونة في الأمور الضريبة، وتؤكد التزامها التام والدائم بالحفاظ على أعلى المعايير الدولية للرقابة والتنظيم الضريبي".

 

وأكد الخوري "مواصلة دولة الإمارات العمل مع الشركاء الدوليين لتحقيق ذلك".

وبيّن الخوري استمرار التواصل والتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، قائلاً "كنا ولازلنا نتعاون مع الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن"، مؤكداً نفي الاتهام الأوروبي و"عدم قبوله".

 

فيما قال سفير الاتحاد الاوروبي لدى الإمارات، إنه سيتعين على الإمارات أن تتخذ المزيد من الخطوات لمعالجة مخاوف الاتحاد بشأن شفافية الضرائب حتى تنتشل نفسها من قائمة سوداء بالملاذات الضريبية.

 

وأضاف باتريسيو فوندي قائلا، في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى رويترز، “الاتحاد الأوروبي كان على اتصال على مدار الأشهر الماضية مع السلطات الإماراتية وقدمت دولة الإمارات العربية عددا معينا من التعهدات”.

 

لكنه قال إن الإمارات لا تطبق الحد الأدنى لمعايير القواعد الضريبية (بي إي بي إس) ولم تتعهد بمعالجة هذه المسائل بحلول 31 ديسمبر.

 

وكان وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي، قد أقروا الثلاثاء الماضي، قائمة سوداء تشمل 17 ملاذاً ضريبياً، خارج الاتحاد الأوروبي، لا يتعاونون مع الاتحاد فيما يخص الشؤون الضريبية. وشملت القائمة عدداً من الدول بينهم ثلاث دول عربية هي البحرين والإمارات وتونس.

 

وبدأ الاتحاد الأوروبي في عملية لإدراج الملاذات الضريبية، في شباط/ فبراير الماضي، بعد فضائح متعددة عن شركات التهرب الضريبي، في عدة دول ومناطق، أبرزها جزيرة بنما.    

تجميد مساعدات الاتحاد الأوروبي للدول المدرجة على القائمة السوداء، لكن وزراء الاتحاد اختلفوا حول الحاجة إلى فرض المزيد من الضغوط عليها لتشجيعها على إصلاح نظمها الضريبية.

وتعد اللائحة أحدث المساعي الدولية لمكافحة التهرب الضريبي، الذي يزداد اعتباره مسألة أخلاقية، في أعقاب نشر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قائمة «بالملاذات الضريبية غير المتعاونة».


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مطالبة أوروبية لأبوظبي بالإفراج عن المعارض الإماراتي أحمد منصور

"المجهر الأوروبي": "خلية" مدعومة من الإمارات لاستمالة شخصيات أوروبية لصالح مواقفها

الإتحاد الأوروبي يشطب الإمارات وسبع دول أخرى من القائمة السوداء لـ"الملاذات الضريبية"

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..