أحدث الإضافات

الإمارات الشريك التجاري الأول لقطر خلال الربع الثاني لعام2018
الإمارات ضمن أكبر 20 دولة استثماراً في سندات الخزانة الأميركية
"نيويورك تايمز": مجزرة الأطفال في صعدة تكشف عن تورط أمريكا في حرب اليمن
الحوثيون: الإمارات تسترت على خسائرها في عملية استهداف مطار أبو ظبي
دبي تمنع "أبراج كابيتال" من مزاولة أعمال جديدة أو نقل الأموال
حروب الاصطفافات الأمريكية
نهاية الحلف التركي-الأميركي.. مسألة وقت؟
بعد تقارير عن تعاملها مع "القاعدة" باليمن...الإمارات تؤكد اتباعها نهجاً شاملاً لمحاربة الإرهاب
قرقاش يهاجم "حسن نصر الله" بعد خطابه ضد السعودية
تأكيد سعودي إماراتي كويتي على دعم الاستقرار المالي للبحرين
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي علي مبنى البرلمان البريطاني
"الاندبندنت" تزور قاعدة عسكرية للإمارت وتكشف تفاصيل حول سياستها تجاه "القاعدة" في اليمن
في رسالة تحريضية ضد الدوحة وأنقرة...عبدالخالق عبدالله: قطر انحازت لأردوغان وفِي انتظار رد ترامب
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في كابول
التفوق العسكري وحده لا يحسم الصراعات

محمد بن زايد يقدم التعازي لنجل صالح بمقر إقامته بأبوظبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-12-06

قدم ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد ، الأربعاء،  التعازي لنجل علي عبد الله صالح في مقرّ إقامته في الإمارات، وذلك بعد يومين على مقتل الرئيس اليمني السابق على أيدي الحوثيين، في خطوة من شأنها أن تدعم حظوظه لخلافة أبيه.


ونشر القائد الإعلى للقوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد على حسابه على موقع "تويتر" صورة تجمعه بأحمد علي عبدالله صالح خلال زيارته مقر إقامته في أبوظبي.

ورجا الشيخ محمد بن زايد الله "أن يمنّ على اليمن (...) بالأمن والأمان وأن يعود إلى محيطه العربي سندا وعونا لأشقائه العرب"، بحسب وكالة أنباء الإمارات.


ويأتي لقاء الشيخ محمد بن زايد وأحمد علي عبدالله صالح في وقت أطلقت فيه ميليشيات  الحوثيون الذين يسيطرون بشكل كامل على العاصمة صنعاء، حملة اعتقالات استهدفت أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

وتم توقيف المئات من أنصار صالح وجنود وموظفين مقربين منه في صنعاء حيث يقوم الحوثيون بـ"عمليات تمشيط" ويمارسون ضغوطا على زعماء القبائل لإعلان تأييدهم لهم، حسب ما أفادت مصادر أمنية موالية لصالح، بعد اتهام صالح بالانقلاب على الحوثيين بدعم من الإمارات ودول اخرى.

وأفادت معلومات غير مؤكدة عن حالات إعدام بلا محاكمة.

وأحمد علي صالح (45 عاما) هو القائد السابق لقوات الحرس الجمهوري التي أسسها صالح وتعتبر قوات النخبة في الجيش اليمني. وقد عين سفيرا لبلاده في الامارات عام 2012.

ومع اندلاع النزاع اليمني عام 2014، وأثر تحالف والده مع الحوثيين، قيّدت الإمارات بطلب من التحالف العسكري بقيادة السعودية، تحركات احمد علي صالح وفرضت عليه الإقامة الجبرية، ومنعته من مغادرة الأراضي الإماراتية.


ويعتبر خبراء أن لقاء أبوظبي من شأنه دعم حظوظ أحمد علي عبدالله صالح لخلافة أبيه، في وقت لم يعد لحزب المؤتمر الشعبي العام زعيم.

وأدت المواجهات بين الحوثيين وقوات صالح إلى مقتل 234 شخصا وإصابة 400 آخرين منذ الأول من كانون الأول/ ديسمبر، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقُتل صالح الإثنين على أيدي الحوثيين في العاصمة صنعاء.
 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بعد تقارير عن تعاملها مع "القاعدة" باليمن...الإمارات تؤكد اتباعها نهجاً شاملاً لمحاربة الإرهاب

دبي تمنع "أبراج كابيتال" من مزاولة أعمال جديدة أو نقل الأموال

الحوثيون: الإمارات تسترت على خسائرها في عملية استهداف مطار أبو ظبي

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..