أحدث الإضافات

ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)
الذكرى السادسة لاعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي.. على خطى الآباء المؤسسون
هل يمكن أن يصبح المعتقل "أحمد منصور" رمزا لمدينة "مانشستر" البريطانية؟
وزير خارجية الصومال: على "موانئ دبي" مراجعة اتفاقية ميناء "بربرة" وعدم تجاهل السلطة الشرعية
أوغندا تنفي وجود اتفاق مع الإمارات لنشر قوات عسكرية في اليمن
قوات عربية في سوريا؟!
مظاهرات في عدن وتعز رفضاً للقوات المدعومة من الإمارات ولعودة طارق صالح
1.6 تريليون درهم تجارة الإمارات غير النفطية 2017
نقل مئات المرتزقة من "دارفور" إلى الإمارات
منظمات حقوقية دولية تندد ببدء محاكمة سرية للناشط البارز "أحمد منصور"
"طارق صالح" يقود عملية موسعة غرب اليمن بدعم من الإمارات
دبلوماسي إسرائيلي يزعم تزايد حجم الاتصالات مع الإمارات والسعودية
أنباء عن سحب الإمارات سفيرها لدى أثيوبيا وإحالته للتقاعد بشكل مفاجئ
قرار لوزير الداخلية اليمني باعتقال مدير سابق لمركز للاجئين بعدن تدعمه الإمارات
الغرب وحرب الخوذات الحمر في ساحل الخليج

طهران : الامارات ثالث أكبر مستورد للسلع غير النفطية من إيران

أرشيفية - وزير الخارجية الإماراتي خلال لقاء مع نظيره الإيراني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-11-28

أعلنت مصلحة الجمارك الإيرانية أن حجم التجارة الخارجية للسلع غير النفطية بلغ في الفترة بين شهري مارس ونوفمبر نحو 61 مليار دولار، حيث سجلت الإمارات كثالث أكبر مستورد في العالم للسلع الإيرانية.

وأظهرت بيانات الجمارك بحسب «روسيا اليوم» أن حجم التجارة الخارجية في الفترة المذكورة سجل نموا بواقع 4.486 مليارات دولار، ما نسبته 8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل إلى 60.907 مليار دولار.

وبيّنت مصلحة الجمارك أن الصادرات غير النفطية بلغت خلال الأشهر الثمانية المذكورة 28.488 مليار دولار، بارتفاع 1.21% عن العام السابق، مقابل واردات بقيمة 32.419 مليار دولار من السلع، والتي زادت بنسبة 17.52% عن العام الماضي.

وتصدّرت الصين قائمة الدول المستوردة للسلع الإيرانية، بـ 5.848 مليار دولار، ثم العراق بـ 4.351 مليارات دولار وبعده الإمارات بـ 3.893 مليارات دولار، فكوريا الجنوبية 2.747 مليار دولار، فيما، بلغت صادرات أفغانستان من الجمهورية الإسلامية 1.849 مليار دولار.

 

بالرغم من الإدانات شديدة اللهجة التي يطلقها كبار المسؤولين الإماراتيين ضد إيران بسبب تدخلاتها في دول الجوار الخليجي وعلى رأسها البحرين،  واستمرار إيران في احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث إلا أن البراغماتية الاقتصادية التي تجمع الإمارات وإيران تحت الطاولة أكبر بكثير من أن تتأثر بمجرد "تصريحات"، بحسب مراقبين.

وفيما ترتبط العلاقات السياسية بين الإمارات وإيران بمسألة الجزر الثلاث وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي سيطرت عليها إيران بعد جلاء القوات البريطانية من الخليج عام 1971، إلا أن الإمارات تعتبر الشريك التجاري الأول لإيران.

 

ففي الوقت الذي تشيطن الإمارات فيه بالعلن إيران وتحذر منها، وتدّعي محاربة أدواتها في اليمن وغيرها، وتشتري من أجل ذلك بمليارات الدولارات مختلف أنواع الأسلحة على أساس أنها في حالة حرب، ما زالت تعقد معها عشرات الصفقات وتصنع عمليات تبادل تجاري ضخمة بمليارات الدولارات.

وأبرز هذه التبادلات التجارية، ما أعلنه المدعي العام لديوان المحاسبة الإيراني فياض شجاعي خلتل شهر حزيران الماضي أن بلاده تسلمت نحو أربعة مليارات و150 مليون دولار من مستحقاتها من شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك).


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قمة ذر الرماد في العيون

قمة الظهران وتكريس الشلل العربي

"غلوبال ريسيرش": مساعي الإمارات لنشر الفوضى في الصومال لمواجهة النفوذ القطري والتركي فيها

لنا كلمة

محاكمة "منصور".. مسرحية هزلية جديدة

كما يفعل اللصوص الذين يخشون ردة فعل المجتمع، أصحاب المنزل، بدأت السلطات الأمنية في الدولة محاكمة سرية للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور منذ قرابة شهر، وكانت الجلسة الثانية السرية يوم 11 ابريل/نيسان الجاري؛ محاكمة تفتقد… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..