أحدث الإضافات

قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب
مرسوم رئاسي باعتماد 2019 عاماً للتسامح في الإمارات !
صحيفة فرنسية: تحركات الإمارات ضد إخوان ليبيا بلغت مرحلة الهوس
"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة
"كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن"...مرحلة جديدة من صراع النفوذ في القرن الأفريقي

صحيفة فرنسية تكشف عن بدء الإمارات ببناء قاعدة بحرية في جمهورية أرض الصومال

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-11-26

 

كشفت صحيفة "جيوبوليس" الفرنسية عن شروع الإمارات العربية المتحدة في عملية بناء قاعدة بحرية في جمهورية أرض الصومال أو "صوماليلاند".
 
وقالت الصحيفة، في تقريرها  إن المجموعة الهندسية لشركة الخدمات البحرية والتعاقد قد أعلنت عن إطلاق قاعدة بحرية في منطقة الحكم الذاتي في شمال الصومال. وقد تزامنت أشغال البناء مع انتخاب الرئيس الجديد، موسى بيحي عبده، الذي تتمثل أولويات حزبه في تطوير الشراكة مع دول الخليج.
 
وأوردت الصحيفة في تقرير ترجمع موقع " عربي 21" أنه بعد إنشاء قاعدة عسكرية بحرية في إريتريا، توجهت الإمارات العربية المتحدة نحو شمال الصومال وتحديدا في دولة أرض الصومال التي أعلنت استقلالها، في عمق منطقة القرن الأفريقي والتي تقع قبالة المضيق الإستراتيجي لباب المندب عند مدخل البحر الأحمر.
 
وأفادت الصحيفة بأن المدير العام لمجموعة الخدمات البحرية والتعاقد قد أعلن عن إنشاء قاعدة بحرية خاصة بالسفن الحربية فقط. وقد بدأت أعمال تشييد قاعدة بحرية للإمارات بالقرب من ميناء بربرة الإقليمي في خليج عدن، عقب توقيع عقد بقيمة 90 مليون دولار في شهر نيسان/ أبريل من سنة 2017.
 
وأوضحت الصحيفة أن القاعدة تقع على بعد 260 كيلومترا جنوب الساحل اليمني، حيث تتمركز القوات الإماراتية في إطار التحالف السعودي ضد المتمردين الحوثيين. ومن المقرر أن ينتهي هذا المشروع في شهر حزيران/ يونيو من سنة 2018، وفقا لعبد الله درويش الذي صرح بأنها ليست "ميناء تجاريا"، مضيفا أن القاعدة مخصصة "للسفن الحربية فقط".
 
وأضافت الصحيفة أن القاعدة البحرية الإماراتية في "صوماليلاند" ستشمل رصيفا داخليا على إمتداد 300 متر، على شكل حرف "L" وبعمق قدره سبعة أمتار. وسوف تستخدم هذه القاعدة لإيواء السفن التي تقوم بدوريات في خليج عدن، ولدعم نشاط المطار العسكري في المنطقة. وحيال هذا الشأن، صرح وزير خارجية صوماليلاند في شهر أيار/ مايو من سنة 2017، أن الإمارات استأجرت مطار بربرة لمدة 25 عاما كجزء من اتفاق القاعدة العسكرية المستقبلية.
 
وأشارت الصحيفة أن الإعلان عن إطلاق هذا المشروع جاء بعد فوز موسى بيحي عبده في الانتخابات الرئاسية في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر سنة 2017، في الإقليم الانفصالي.

ويذكر موسى بيحي عبده، الضابط المتقاعد من القوات الجوية ووزير الداخلية السابق، البالغ من العمر 69 عاما، هو ثالث رئيس منتخب منذ إعلان الاستقلال عن دولة الصومال سنة 1991. ويسعى بالأساس إلى تعزيز الشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وإثر مقابلة أجراها مع صحيفة " ذا ناشيونال"، أفاد زعيم حزب التضامن، الذي ينتمي إليه الرئيس الجديد، بأن موسى بيحي عبده "معجب" بإنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة، ويود تطوير الروابط القائمة بين البلدين. 

كما أورد أحمد إسماعيل سمتر أن "الشراكة الجديدة، التي بصدد التطور بين صوماليلاند والإمارات العربية المتحدة، تمثل أولوية عليا بالنسبة للحكومة". 

وأضاف المصدر نفسه، أن "الإمارات دولة عالمية، تعمل حكومتها بشكل صحيح وتعالج شؤونها على أكمل وجه"، مشيرا إلى أن شعب صوماليلاند ورئيسه الجديد "يريدون تبني نفس الممارسات لتطوير وطنهم ".
 
وأوردت الصحيفة، على لسان رئيس حزب التضامن، أن خطط التنمية الاقتصادية تهدف إلى جعل بربرة ميناء دخول لشرق أفريقيا، كما "ستحقق القاعدة العسكرية منافع عديدة على غرار إرساء المزيد من الأمن لشعب أرض الصومال".
 
وفي الختام، ذكرت الصحيفة أن عدد سكان صوماليلاند، البالغ حوالي أربعة ملايين نسمة، ما زالوا ينتظرون الاعتراف الدولي بدولتهم.

وكانت وقّعت دولة الإمارات اتفاقية مع حكومة «أرض الصومال الانفصالية»، في فبراير (شباط) العام الجاري، بتأسيس قاعدة عسكرية إماراتية في مدينة بربرة شمال غرب البلاد، بعد موافقة «مجلس النواب»، و«مجلس الشيوخ» في «أرض الصومال الانفصالية» بنسبة تصويت وصلت لـ144 نائبًا لإقامة القاعدة، في مقابل رفض خمسة من أصل 151 نائبًا حضروا الجلسة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

باب المندب.. جغرافيا واستراتيجية واستهداف الحوثي ناقلات سعودية

ما وراء استعراض الإمارات لعضلاتها العسكرية في حوض البحر الأحمر 

تحالفات القرن الأفريقي والصراع على باب المندب

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..