أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. انتهاكات حقوقية مستمرة ومرتزقة خارج الحدود يقتلون باسم الإمارات
الإمارات تدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحديدة اليمنية من القوات الموالية لعائلة"صالح"
في العالم العربي… العمرُ سعرُ كلمة واحدة
منظمة حقوقية توجه نداءً للإفراج عن معتقلات إماراتيات وسعوديات
محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الباكستاني علاقات التعاون الثنائي
وثائقي يكشف جرائم "كتائب أبو العباس" المدعومة إماراتيا في تعز
ارتفاع غير مسبوق لأسعار الفائدة بين البنوك الإماراتية إلى 3.47%
مقتل خاشقجي والحالة العربية
الإمارات تبدأ رد القيمة المضافة للسياح في 18 نوفمبر
القضاة البريطانيون في الإمارات بين خيارين: تحدي انتهاكات حقوق الإنسان أو الاستقالة
سؤال عن سجل الإمارات السيء في حقوق الإنسان يزعج سفير الدولة بواشنطن
خسر ابن سلمان وعلى ابن زايد أن يخسر أيضاً
استحواذ سعودي إماراتي على المستشفيات المصرية
هيومن رايتس وواتش: الإمارات تفتقر إلى الاحترام الأساسي لحكم القانون
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء بلغاريا ويبحث معه العلاقات الثنائية

الإمارات في أسبوع.. استراتيجية عسكرية تستثمر في الحروب وتطلق على العدو "أخاً"!

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-11-26

تتلقى الدولة انتقادات واسعة من داخل والخارج بتغير الاستراتيجيات الأساسية الداخلية والخارجية والعسكرية، قمع مستمر في الداخل واستثمار واسع في الحروب وأوجاع المنطقة، كما يصف قائد عسكري في وزارة الدفاع الاحتلال الإسرائيلي بـ"الأخ" والولايات المتحدة  بـ"الأخ الكبير" مع عدم وجود استراتيجية واضحة ضد إيران.

 

في الشأن الحقوقي طالبت منظمة «هيومان رايتس ووتش»، مصر والإمارات، إلى الكشف «فورا» عن مكان «مصعب» نجل «أحمد عبد العزيز»، مستشار الرئيس الأسبق «محمد مرسي»، الذي اختفى بعد قضائه عقوبة سجن 3 سنوات في الإمارات.

 

ونقلت المنظمة، عن أسرة «مصعب» إنه بدلا من الإفراج الفوري عنه في 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال ضابط مسؤول عن الإبعاد في سجن الوثبة في أبوظبي، مكان احتجاز «مصعب»، إنهم يرتبون ترحيله إلى مصر وطلب منهم حجز تذكرة طيران له في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

 

المزيد.. "رايتس ووتش" تطالب الإمارات ومصر بكشف مصير سجين مصري لـ 3 سنوات في أبوظبي

 

ونتيجة للقمع المستمر لحرية التعبير ومطاردة المدونين تراجعت الإمارات مجدداً، في مؤشر "حرية الإنترنت" هذا العام، حسب التقرير السنوي الصادر عن منظمة "فريدوم هاوس" والذي يشمل قياس حرية الإنترنت في 100 دولة. وحسب تقرير المنظمة فإن الإمارات جاءت في المرتبة (69) وهي مرتبة متدنية للغاية، وتراجعت الإمارات درجة واحدة في كل مرة منذ عام 2013م.

 

المزيد.. "تفشي المراقبة واستمرار القمع".. الإمارات تتراجع في مؤشر "حرية الإنترنت" للعام الخامس على التوالي

 


تصدير القمع في المساجد

 

بعد إقرار المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي  مشروع قانون بشأن تنظيم ورعاية المساجد والذي يكرس السيطرة الأمنية عليها، ويستهدف أي نشاط دعوي لأي مسجد في الدولة، تسعى السلطات للترويج خارجياً لما تصفه بالتجربة الإماراتية في الرقابة على المساجد بدعوى " محاربة الفكر المتطرف". بل إنَّ تلك الدعوى جاءت من وزير التسامح! الذي تلقى إدانات واسعة من منظمات حقوقية بالتحريض ضد المسلمين في أوروبا.

 

 وجاء القانون الذي صدر في الإمارات بعد استكمال وضع كاميرات المراقبة السرية في المساجد، وتكثيف عمل الجواسيس الأمنيين فيها، واستهداف أي نشاط دعوي لأي مسجد في الدولة، يتكون من خمسة فصول يستهدف أي نشاط دعوي أو تذكير في المسجد أو حتى البقاء في المسجد وذكر الله كجزء من حقوق الإنسان التعبدية المكفولة دستوراً وقانوناً وفي كل الشرائع السماوية، والقوانين الدّولية التي تدعو إلى احترام تدين الفرد وانتماءه الروحي.

 

المزيد.. إقرار قانون يكرس الهيمنة الأمنية على المساجد في الإمارات...والسعي لترويجه خارجيا

 

 

تحسين سمعة فاشل

 

ونتيجة لهذا القمع المنتشر في الدولة ويستهدف مواطنيها تقوم أبوظبي بافتتاح مهرجانات ومتاحف عالمية من أجل تحسين السمعة لكن حتى في تحسين السمعة يرتكب جهاز الأمن انتهاكات وقمع، فعدو الكلمة الحرة يستمر حتى لو كان يحسن صورته؛ حيث اعتقلت قوات أمن اثنين من الصحافيين السويسريين، وبدلاً من أنَّ تُعلق وزارة الداخلية أو جهاز أمن الدولة على واقعة احتجاز تعسفي أن الصحفي سارج أنديرلين والمصور يون بيورغفينسون أثناء افتتاح متحف اللوفر، ظهر المجلس الوطني للإعلام للرد حول الانتهاك والترهيب الذي عاناه الصحافيان من الاحتجاز التعسفي لمدة يومين في أبوظبي.

 

ومن الواضح أنَّ الرد الذي قدمه المجلس يأتي بنبره أمنية وليس بنبرة هيئة تمثل الصحافة والإعلام في الإمارات، وقال المجلس "إن عملية الاحتجاز جاءت بعد انتهاك الصحفيين الاثنين لأنظمة الدولة"، لافتا إلى أنَّ الدولة "تحترم جميع وسائل الإعلام في الإخبار بحرية طبقا للقوانين واللوائح المعمول بها في البلاد". وكل هذا ليس صحيحاً فالصحفيين قاموا بعملهم في توضيح الافتتاح من زاوية أخرى بلقاء العُمال والحديث حول الاتهامات الموجهة لأبوظبي بشأن انتهاك حقوقهم. لكنه في النهاية توجس مفرط لأي وسائل إعلام تحاول الاستقلالية وتغطية مواضيع تعتقد الدولة أنها حساسة.

 

المزيد..

المجلس الوطني للإعلام يرد بدلاً من وزارة الداخلية عن اعتقال صحافيين سويسريين

اختطاف صحافيان سويسريان في أبوظبي.. استهداف مبكر لهدف إنشاء متحف اللوفر

(مراسلون بلاحدود): توجس مفرط من الإمارات حيال وسائل الإعلام التي تغطي مواضيع حساسة

 

 

طلب تأجيل

 

اقتصادياً طالب رئيس اتحاد مصارف الإمارات عبدالعزيز الغرير،  بضرورة تأجيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة، المرتقب بدء العمل بها بواقع 5% مع مطلع العام الجديد 2018.

 والقيمة المضافة، ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك، وتفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع وسعر البيع للمستهلك.

كما ارتفع معدل التضخم في الإمارات إلى 2.1% خلال أكتوبر الماضي حسبما أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء حول أسعار المستهلكين.

 

المزيد..

2.1 % التضخم في الإمارات خلال أكتوبر

اتحاد مصارف الإمارات يطالب تأجيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة

 

 

قائمة الإرهاب إلى مهزلة

 

كل تلك الانتهاكات ليست إرهاباً بنظر جهاز أمن الدولة، لكن قوائم إرهاب الدولة التي تحولت إلى مهزلة تضم المعارضين والمنتقدين لسياسة الدولة الخارجية والداخلية فمنذ قائمة نوفمبر2014م وحتى قائمة نوفمبر2017 لم يحدث أنَّ تم محاربة إرهابيين حقيقيين إلا نادراً، لكنها تتضمن جمعيات خيرية وإسلاميين ومواطنين إماراتيين صالح، كان أخرها قائمة جديدة أصدرتها الدولة إلى جانب مصر والبحرين والسعودية.

 

وضمت القائمة الجديدة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يعد أحد أهم الاتحادات الخاصة بالعلماء، بزعم مكافحة "الفكر المتطرف"، على الرغم من أن الاتحاد يضمّ أبرز وجوه الاعتدال والوسطية، أمثال الشيخ يوسف القرضاوي وزعيم حركة النهضة في تونس الشيخ راشد الغنوشي.

 

المزيد..الإمارات والسعودية والبحرين ومصر تدرج "الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين" على قوائم الإرهاب

 

 

استراتيجية عسكرية

ومن القمع وفشل تحسين السمعة ومهزلة قوائم الإرهاب إلى الاستراتيجية العسكرية للدولة حيث أثارت مقابلة للواء ركن طيار عبد الله السيد الهاشمي المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة لمعرض دبي للطيران وكيل وزارة الدفاع في الدولة، جدلاً محلياً وإقليمياً حينما وصف إسرائيل بـ"الأخ"، كما يشير تصريحه بـ"العبودية" لولي عهد أبوظبي الجهة الدينية وعقيدة الجيش الإماراتي وليس ذلك فقط بل إنَّ الأمر يذهب إلى ثوابت "الاستراتيجية العسكرية الإماراتية" وموقفها من القضايا الأساسية في الوطن العربي والأعداء الرئيسيين المُحتملين للإمارات.

 

وتحدث الهاشمي في مقابلة مع "Defense & Aerospace Report" المتخصص في أخبار الدفاع وسلاح الجو في العالم، للإجابة على تساؤل "ما هي رؤية دولة الإمارات ورسالتها إلى واشنطن، حول إيران، الدولة الكبيرة الموجودة على ضفة الخليج الأخرى؟!" لكن الهاشمي ذهب إلى أنَّ رؤية ورسالتها لواشنطن تتمثل في الاستماع لولي عهد أبوظبي. فهل هذه هي كل استراتيجية "الإمارات" في القضايا الإقليميَّة؟!

 

للمزيد من التفاصيل.. (تحليل) مقابلة مع قائد عسكري تكشف تحولاً جذرياً في عقيدة واستراتيجية الإمارات العسكرية

 

 

التدخلات في الصومال

الاستراتيجية العسكرية الإماراتية تتدخل في دول الأخرين مستثمرة في حربهم، فمن مصر إلى لبيبا إلى اليمن إلى أفريقيا الكثير من علامات التدخل المشؤومة. ويُثير الموقف الإماراتي في الصومال، تساؤلات عديدة، فمن اتهامات باستهداف وحدة الولايات الصومالية، إلى اختراق القرارات الدولية. إلى جانب ملف مكافحة الإرهاب وتدريب القوات الصومالية.

 

ويوم الاثنين (20 نوفمبر/تشرين الثاني) استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في أبوظبي الرئيس محمد عبدالله محمد فرماجو رئيس الصومال خلال زيارته للإمارات. وقالا الرجلان إنهما بحثا مكافحة الإرهاب وتثبيت الاستقرار.

لكن تقريراً سلمته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة في 2 نوفمبر 2017م يشير إلى معلومات مختلفة حول ما تشير إليه القيادة العسكرية والسياسية في الدولة.

 ويشير التقرير الذي يتكون 166 صفحة إلى أنَّ الإمارات تراجعت من حيث الاتساق والفعالية عن تنفيذ الحظر المفروض على تصدير الفحم؛ والذي يشكل المصدر الرئيسي لتمويل حركة الشباب. وهو ما يقوض جهود مكافحة «الإرهاب».

 

المزيد..

الإمارات في الصومال.. نفوذ كما "لم يحدث من قبل"!

تقرير للأمم المتحدة يتهم الإمارات بتمويل نشاطات حركة الشباب الصومالية

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب

 

الوجود في إرتيريا

وغير بعيد من الصومال يثير الوجود الإماراتي في إرتيريا قصة أخرى من التدخلات فبالرغم من الوجود في الدولة الأفريقية في ساحل البحر الأحمر، والمعلومات المؤكدة عن وجود قاعدة دائمة للدولة في ميناء عصب إلا أنَّ تفاصيل الصفقة والدور الإماراتي في تلك الدولة ما يزالان غامضين حتى اليوم.

 

وحصل "ايماسك" على نسخة من تقرير لجنة من خبراء مجلس الأمن الدولي، تم تقديمه مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إلى الدبلوماسيين الدوليين في المجلس. وأوضح التقرير جانباً واسعاً من الدور الإماراتي في انتهاك حظر الأسلحة المفروض على إرتيريا وأيضاً تفاصيل التعاون العسكري بين الدولتين رغم الحظر الدولي المفروض.

 

لمعرفة التفاصيل.. تقرير أممي يزيح الستار عن بعض خفايا الوجود الإماراتي في إرتيريا

 

 

قاعدة جديدة في ليبيا

أما في ليبيا فإن المعلومات تشير إلى أنَّ الدولة بدأت بإقامة قاعدة عسكرية جديدة لها في الأراضي الليبية الواقعة تحت سيطرة خليفة حفتر قائد القوات التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق وذلك على بعد 100 كيلومتر جنوب غربي حقل السرير النفطي، تحديداً في مطار الخروبة العسكري في ليبيا.

 وتأتي هذه الخطوة استمراراً لسياسة الإمارات في تقديم الدعم لحفتر مالياً وعسكرياً، بمساعدة نظام الانقلاب في مصر وذلك عبر قيام طائرات البلدين، من وقت لآخر بضرب أهداف داخل الأراضي الليبية خاضعة لمجموعات مناوئة لحفتر.

 

المزيد..

مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس

 

في سوريا

ومع تزايد التقارير حول دور إماراتي فيما يتعلق بالمفاوضات حول التسوية السياسية في سوريا ودخول " محمد دحلان" على خط هذه المفاوضات على أساس القبول باستمرار وجود الرئيس بشار الأسد، يناقش تقرير نشر الأسبوع الماضي حقيقة العلاقات بين أبوظبي والنظام السوري، والسياسة التي اتبعتها أبوظبي منذ انطلاقة الثورة السورية في تعاطيها مع فصائل المعارضة السورية و استمرار أبوظبي في حملتها لاستهداف حركات الإسلام السياسي وإبعادها عن المشهد السوري.

 

المزيد.. السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة

 

 

اليمن

 

وفي اليمن استكمل ما يُسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، الذي يتبنّى الانفصال في جنوب اليمن، تدشين أعماله في المحافظات الجنوبية والشرقية في البلاد، باستثناء سقطرى، التي يتردد أنها باتت تحت سيطرة إماراتية مباشرة، في وقت يستعد فيه المجلس لخطوات مقبلة، يبدو أنها تسير وفق خطة مرسومة، لترسيخ كيان في جنوب اليمن، يؤسس لدولة منفصلة، أو إقليم بحكم ذاتي، على الرغم من أن التجربة التي شهدها العراق وإسبانيا أخيراً لا تبشر الطامحين إلى الانفصال، ولا تقطع طريقه بالضرورة.

كما تظاهرت عشرات العائلات اليمنية في عدن للمطالبة بالكشف عن معتقليهم في سجن تشرف عليه الإمارات.

 

المزيد..

"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

وقفة احتجاجية بعدن على نقل معتقلي سجن تشرف عليه الإمارات

نيجيريا تتعقب أموال هربها مسؤولون سابقون إلى الإمارات

أحزاب تونسية تنفي أي لقاءات مرتقبة لها مع دحلان

 

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

غضب إماراتي من سفر مسؤول حكومي موريتاني إلى قطر

(الإمارات في أسبوع).. فساد وحروب وانتهاكات حقوق الإنسان يوازي الفشل الدبلوماسي

قطر: الإمارات تقوض الاستقرار بمختلف الدول

لنا كلمة

جيش المرتزقة

ليس خافياً عن الجميع أن الدولة تقوم بتجنيد المئات وربما الآلاف من الجنود السابقين في دول أخرى، وسبق أن اعترفت الدولة بتجنيد هؤلاء إما ضمن وحدات خاصة في الجيش أو الأمن الخاص لحماية المنشآت التجارية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..