أحدث الإضافات

القوات الأميركية تجلي جنودا إماراتيين مصابين في اليمن
قرقاش وعبدالخالق عبدالله ينفيان تورط الإمارات بمحاولة احتلال قطر عام 1996
الإمارات تستضيف جولة محادثات بين أمريكا وحركة طالبان
إفلاس بنك الشارقة للاستثمار ومحاولات حكومية إماراتية لإنقاذه
"مجلس جنيف لحقوق الإنسان" يطالب الإمارات بالكشف عن مصير بن غيث
وزير الخارجية القطري يتهم الإمارات والسعودية بدعم "أنشطة مشبوهة" في المنطقة
لهذه الأسباب يهرولون نحو تل أبيب
محمد بن زايد يستقبل الرئيس الإريتري ويبحث معه المستجدات الإقليمية
ميثاق أممي للهجرة.. لكن الدول تزداد انغلاقاً
مصادر: دحلان تلقى رشوة بالملايين لتنفيذ مشروع إماراتي بغزة
الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية

قرقاش : الإجماع العربي الخيار الأسلم لمواجهة النفوذ الإيراني

أيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-11-16

أكدت دولة الإمارات، رفضها إخضاع العرب للنفوذ الإيراني من خلال منطق الوصاية المذهبية والطائفية المغلف "بعناوين منافقة مثل المقاومة والممانعة".

وأكد  الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، في تدوينات عبر «تويتر»، أن «خيارات العرب واضحة جليّة في هذه المفاصل، إما أن نراهن على توجه عربي جامع، يرفض الهيمنة والطائفية والسطوة الإقليمية، أو نروّج لوصايات إقليمية ونلبسها أثواب المقاومة والمذهب والحزب».

وأضاف أنه «في خضم التحديات الحالية يبدو راسخاً أن الخيار العربي هو الأسلم، فدونه سيطرة المذهب والحزب على حساب الأوطان الحرة وخطر تشظي ما تبقى لنا من موقع وكرامة». مؤكداً أن «الاختبار عسير والحلّ في الإجماع العربي».

 

وفي الرياض أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن حزب الله أساس المشكلة في لبنان، باختطافه النظام اللبناني وتهديده استقرار المنطقة. وأوضح أن إيران تستخدم حزب الله لمد نفوذها في المنطقة. وقال الجبير، في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان: «طفح الكيل» من السلوك الإيراني.

ورغم التصريحات الرسمية في الإمارات ذد السياسات الإيرانية إلا أن مراقبين يعتبرون أن كثيراً من سياسات إبوظبي الخارجية تصب في مصلحة إيران سواء في اليمن عبر دعمها لمخطط انفصال الجنوب ، أو من خلال دعمها للموقف المنادي ببقاء الأسد في سوريا، أو من خلال استمرار التعاون الاقتصادي بين الإمارات وإيران حيث تعتبر أبوظبي الشريك التجاري الأكبر لإيران في منطقة الخليج.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

التفتيش عن الثوابت السياسية والالتزامات القومية

قمة نواكشوط العربية

لا حدود للفشل في اليمن

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..