أحدث الإضافات

الثقة بالإعلام الإماراتي أرقام تخالف الواقع
التحالف الذي لم يستفد من درس مقتل صالح
العقارات السكنية معفية من ضريبة القيمة المضافة
"الإسلام وفق ما تحبه السلطة وترضى".. منتدى "تعزيز السلم" يعقد ملتقاه الرابع في أبوظبي
هل اشترت الإمارات اللوحة الأغلى في العالم أم أنقذت ولي العهد السعودي؟!
هدية مجانية أخرى لإيران ومليشياتها
132 مليار درهم قيمة قروض غير المقيمين بالإمارات خلال 2017
قرقاش: لا حلول مجتزئة مع قطر ما لم تتعامل مع المطالب الـ 13 بجدية
محمد بن زايد يدعو الإدارة الأمريكية التراجع عن قرارها بشأن القدس
قرار ترامب حول القدس وحقيقة مواقف الرياض والقاهرة منه
بإسناد من القوات الإماراتية باليمن .. قوات التحالف على مشارف مدينة الحديدة
«ما بعد داعش» .. إيران تعطل المخارج السياسية ولا أحد يمنعها
قرقاش : ميليشيا الحوثي فقدت الغطاء السياسي ويجب توحيد الصفوف ضدهم
رويترز: الإمارات تشتري لوحة ب450 مليون دولار عبر أمير سعودي لعرضها في"لوفر أبوظبي"
بدء المرحلة الثانية من تمرين «أبطال الساحل 1» العسكري بين الإمارات والسودان

قرقاش : الإجماع العربي الخيار الأسلم لمواجهة النفوذ الإيراني

أيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-11-16

أكدت دولة الإمارات، رفضها إخضاع العرب للنفوذ الإيراني من خلال منطق الوصاية المذهبية والطائفية المغلف "بعناوين منافقة مثل المقاومة والممانعة".

وأكد  الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، في تدوينات عبر «تويتر»، أن «خيارات العرب واضحة جليّة في هذه المفاصل، إما أن نراهن على توجه عربي جامع، يرفض الهيمنة والطائفية والسطوة الإقليمية، أو نروّج لوصايات إقليمية ونلبسها أثواب المقاومة والمذهب والحزب».

وأضاف أنه «في خضم التحديات الحالية يبدو راسخاً أن الخيار العربي هو الأسلم، فدونه سيطرة المذهب والحزب على حساب الأوطان الحرة وخطر تشظي ما تبقى لنا من موقع وكرامة». مؤكداً أن «الاختبار عسير والحلّ في الإجماع العربي».

 

وفي الرياض أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن حزب الله أساس المشكلة في لبنان، باختطافه النظام اللبناني وتهديده استقرار المنطقة. وأوضح أن إيران تستخدم حزب الله لمد نفوذها في المنطقة. وقال الجبير، في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان: «طفح الكيل» من السلوك الإيراني.

ورغم التصريحات الرسمية في الإمارات ذد السياسات الإيرانية إلا أن مراقبين يعتبرون أن كثيراً من سياسات إبوظبي الخارجية تصب في مصلحة إيران سواء في اليمن عبر دعمها لمخطط انفصال الجنوب ، أو من خلال دعمها للموقف المنادي ببقاء الأسد في سوريا، أو من خلال استمرار التعاون الاقتصادي بين الإمارات وإيران حيث تعتبر أبوظبي الشريك التجاري الأكبر لإيران في منطقة الخليج.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قمة نواكشوط العربية

«ما بعد داعش» .. إيران تعطل المخارج السياسية ولا أحد يمنعها

هدية مجانية أخرى لإيران ومليشياتها

لنا كلمة

اليوم الوطني

تحتفل الدولة بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 ، يوم تأسست الإمارات وبنى الآباء المؤسسون منهجية السلطة والشعب بوحدة القلوب والأفكار، والطموح الكبير بدولة عظيمة بمواطنة عظيمة فاعلة في المجتمع والبناء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..