أحدث الإضافات

حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات
وقفة احتجاجية بعدن على نقل معتقلي سجن تشرف عليه الإمارات
الإمارات ترحب بقرارات "الجامعة العربية" ضد التدخلات الإيرانية في المنطقة
غرامة 15 ألف درهم على السلع المعروضة دون الضريبة الانتقائية في الإمارات
"دانة غاز" الإماراتية ترفض قرار محكمة بريطانية إلزامها بدفع 700 مليون دولار بدل قيمة صكوك
تراجع تجارة أبوظبي الخارجية غير النفطية 5.6% في 9 أشهر
اللعب بقوانين التاريخ في اليمن
اختلال المقاربة العسكرية للحرب على الإرهاب
(تحليل) مقابلة مع قائد عسكري تكشف تحولاً جذرياً في عقيدة واستراتيجية الإمارات العسكرية

الإمارات تتجه لزيادة طاقة إنتاج النفط إلى 3.5 مليون برميل يوميا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-11-13

قال «سلطان الجابر»، وزير الدولة الإماراتي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطني «أدنوك» ، الإثنين، إن شركته تتجه نحو زيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يومياً.

جاء ذلك على هامش مؤتمر «أديبيك» للنفط والغاز عقد الإثنين في أبوظبي ويستمر حتى الخميس.

وأضاف «الجابر»، «أدنوك، تخطط كذلك لزيادة طاقتها التكريرية بنسبة 60%».

يأتي ذلك، بعد ساعات قليلة من إعلان العراق عزمه زيادة الطاقة الإنتاجية لحقول كركوك إلى مليون برميل، من أصل قرابة 250 ألفا حاليا.

وتهدد هذه الزيادات في حال دخول خطط البلدين حيز التنفيذ، اتفاق منظمة «أوبك»، ومنتجين مستقلين بخفض الإنتاج حتى مارس/ آذار 2018.

وبدأ الأعضاء في (أوبك) ومنتجون مستقلون مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لمدة 6 شهور، وتم تمديده في مايو/أيار الفائت، 9 شهور أخرى تنتهي في مارس/أذار 2018، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.

لكن «الجابر»، لم يحدد فترة زمنية لزيادة الطاقة الإنتاجية والتكريرية، غير إنه قال إن المجموعة مستمرة في توسعاتها في قطاعي النفط والغاز.

وتسعى «أدنوك» لإيجاد أسواق جديدة تضمن نمو أعمالها وزيادة أرباحها، وفي مقدمتها السوق الآسيوية، التي من المتوقع أن يزداد طلبها على النفط بنسبة 15%، وأن ينمو حجم سوق البتروكيماويات فيها إلى الضعف بحلول 2030.

و«أدنوك»، مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي وتنتج 3 ملايين برميل من النفط الخام، و9.8 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً.

وتمتلك «أدنوك» 16 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً على تنفيذ أعمال المجموعة المتكاملة في الاستكشاف والإنتاج والتصنيع والمعالجة والتكرير والبتروكيماويات والتوزيع.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس

السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..