أحدث الإضافات

إتهامات لأبوظبي بتجنيد أفارقة للقتال في اليمن
"فايننشال تايمز": الإمارات اعتقلت 20 رجل أعمال سعودي ورحلتهم الى الرياض ليلة حملة الاعتقالات
قرقاش: الإمارات الأكثر تقديما للمساعدات الإنسانية وإيران تشعل الفتن
وزير الطاقة الإماراتي: «أوبك» ستواصل الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط طيلة العام الحالي
نصيب إيران من العام الأول لولاية ترامب
زيارة سرية لطارق صالح للمخا غربي اليمن والفصائل ترفض مشاركته في العمليات العسكرية
المعركة التي لم تقع
احتفاء باهت في الإعلام الرسمي بالذكرى 46 لتأسيس المجلس الوطني
بدء "عملية الفيصل" العسكرية في جنوب اليمن بدعم إماراتي
انتقادات لاقتراح بريطاني بمجلس الأمن للإشادة بالسعودية والإمارات بسبب اليمن
عبدالله بن زايد يلتقي المبعوث الأممي لليمن ويؤكد على دعم الحل السياسي
«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري
النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار
خواطر على هامش «الربيع اليمني»
الرئيس اليمني يرفض مطالب إماراتية بإقالة وزيرا الداخلية والنقل في حكومته

"الإليزيه"عشية زيارة ماكرون: نختلف مع الإمارات في ملفي اليمن والأزمة الخليجية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-11-07

قال قصر الإليزيه إنه رغم الشراكة الوثيقة مع الإمارات إلا أن فرنسا تختلف معها في النظرة إلى اليمن والأزمة الخليجية.

 

وفي بيان للقصر، بمناسبة الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون»، إلى الإمارات، الأربعاء والخميس، قال: «إننا (فرنسا والإمارات) شريكان وثيقان، لكن هناك أحيانا مواضيع لا نكون متفقين عليها بالكامل».

 

وأضاف: «من هذه المواضيع الحرب في اليمن؛ حيث تشارك الإمارات في التحالف بقيادة السعودية الذي يتدخل عسكريا في اليمن ضد المتمردين الحوثيين ودعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي».

وتابع: «فرنسا تدعو إلى حل سياسي لأننا لا نؤمن بوجود مخرج عسكري».

 

وعن الأزمة الخليجية، قال بيان الإليزيه: «كما تشجع فرنسا على التهدئة والحوار في الأزمة الدبلوماسية مع قطر، التي قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية معها في يونيو/حزيران الماضي».

 

ومن المقرر أن يبدأ الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون»، الأربعاء زيارته إلى الإمارات، في زيارة رسمية تمتد ليومين، يفتتح خلالها متحف «اللوفر أبوظبي»، ويتفقد قوات لبلاده، ويشارك في منتدى اقتصادي بدبي. 

 

وستكون الزيارة، فرصة مناسبة لإجراء مباحثات مع ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد»، ومع رئيس حكومة الإمارات «محمد بن راشد»، ومراجعة لمواقف باريس وأبوظبي من الأزمات الإقليمية الملتهبة، وبخاصة ملفا قطر واليمن، والعلاقات الثنائية


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

النسيج الاجتماعي الخليجي في ضوء الحصار

«بلومبيرغ»: واشنطن تخطط لإنهاء الأزمة الخليجية قبل نهاية العام الجاري

الإمارات أكثر الفاعلين سرية في الخليج.. مشروع "ليبرالي" في الاقتصاد و"سلطوي" في السياسة

لنا كلمة

فجوة السياسة بين الوعي والممارسة  

يملك الإماراتيون وعياً سياسياً متقدماً، هم علِم جيد ومكتمل بضرورة وجود برلمان يمثلهم بشكلٍ كامل، كما أنهم يعون جيداً المشاركة السياسية وضرورتها من أجل مواجهة التداعيات الجسيمة التي تمر بالدولة داخلياً وخارجياً؛ ونسبة الوعي المتزايدة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..