أحدث الإضافات

قرقاش : يجب إشراك دول الخليج بالمفاوضات المقترحة مع إيران
بلومبيرغ : عقارات دبي تهوي وأسهم شركات كبرى تتراجع 30%
الخارجية الأميركية: الأزمة الخليجية أثرت سلباً على مكافحة الإرهاب في المنطقة
وقفتين لأهالي معتقلين في سجون الحوثيين والقوات المدعومة من الإمارات
الأزمة الأخلاقية في المنطقة العربية
الإمارات تؤكد التزام برنامجها النووي السلمي بأعلى معايير الشفافية والسلامة
باب المندب.. جغرافيا واستراتيجية واستهداف الحوثي ناقلات سعودية
حرب اليمن تهدد مبيعات الأسلحة الأمريكية للإمارات والسعودية
مزاعم حول سقوط طائرة استطلاع إماراتية في مأرب باليمن
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء باكستان ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
البنك المركزي الإماراتي يخفض النمو المتوقع في 2018 لـ 2.3 بالمئة
اعتقال قياديين بحزب الإصلاح على أيدي قوات مدعومة إماراتياً واغتيال ثالث جنوبي اليمن
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الإريتري تعزيز العلاقات الثنائية
كهنة الاستبداد وفقهاء الاستخبارات.. عن الجامية نتحدث
مفاتيح الفلسطينيين رمز لحق العودة

الإليزيه يأمل صفقة "مقاتلات رافال" مع أبوظبي ضمن جولة الرئيس الفرنسي

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-11-04

 

كشفت مجلة «أورينت لو جور» الفرنسية، أن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الإمارات، يتضمنها توقعات بتوقيع طلب إماراتي جديد للحصول على مقاتلات رافال الفرنسية.

 

وزيارة ماكرون تستغرق يومي (8و9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري)، حسب بيان الإليزيه. وقال البيان: الزيارة من أجل افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي، بعد عشر سنوات من الاتفاق الذي وقع في عام 2007 مع الرئيس جاك شيراك لإنشاء هذا «المتحف العالمي»، الذي يهدف إلى إنشاء جسر بين الشرق والغرب، وتعزيز التسامح، كما تأمل باريس في الحصول على طلب جديد من مقاتلات الرافال، بعد أن باعت صفقة منها إلى مصر في عام 2015".

 

وكانت الصحافة الفرنسية في ذلك الوقت قالت إنَّ أبوظبي هي من دفعت قيمة الصفقة لنظام عبدالفتاح السيسي. وفي يناير/كانون الثاني2016م قال وزير الخارجية الفرنسي إنَّ "الامور تبدو ايجابية" بشأن توقيع عقد لبيع طائرات فرنسية من نوع رافال الى الامارات". بعدد 60 مقاتلة

 

وقد تم تمويل بناء المتحف بموجب عقد تم تقديره مبدئيًّا بـ 582 مليون يورو حسب خطط المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل، وبعد الافتتاح سيدعى ماكرون وزوجته بريجيت لتناول العشاء مع محمد بن زايد، وستكون الزيارة فرصة لولي عهد أبوظبي والرئيس الفرنسي والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي؛ لاستعراض مواقف باريس وأبوظبي من الأزمات الإقليمية، سواء الأزمة القطرية أو اليمنية- حسب ما قال البيان.

 

وأوضح الإليزيه في بيانه، أن ماكرون يستعد لزيارة الخليج في الأسابيع المقبلة، وترى باريس أن العلاقات مع الإمارات تتميز بالثقة.

 

وعلى مستوى العلاقات الثنائية، تتقاسم باريس وأبو ظبي اتفاقًا للدفاع، ولفرنسا وجود عسكري في الإمارات من خلال قاعدتها الجوية وقواتها البرية في الظفرة.

 

وسيزور ماكرون قاعدة الظفرة البحرية جنوب أبوظبي، (الخميس) 9نوفمبر/تشرين الثاني والتي كانت منذ عام 2009 بمثابة جسر للجيش الفرنسي في منطقة الخليج، ويتواجد فيها ما بين 300 و800 عسكري فرنسي، وبعضهم يشاركون في التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق.

 

ومن المقرر أن يزور ماكرون الحرم الجامعي للسوربون أبوظبي، وهو المقر الذي افتتحته الجامعة الشهيرة في باريس في عام 2006، كما يبحث ماكرون والشيخ محمد بن زايد الوضع في سوريا واليمن وليبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حرب اليمن تهدد مبيعات الأسلحة الأمريكية للإمارات والسعودية

كيف وصلت قنابل اشترتها الإمارات من "سويسرا" إلى يد "تنظيم الدولة" في سوريا؟!

16 منظمة حقوقية وإنسانية تدعو فرنسا لتعليق تسليم الأسلحة للإمارات والسعودية

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..