أحدث الإضافات

العلاقات الإماراتية التونسية تنجرف نحو توتر جديد
تعزيزات عسكرية إماراتية وسودانية في أرتيريا لخوض معركة الحديدة
قرقاش: الأزمة اليمنية تمر بنقطة تحول ومصممون على تحرير الحديدة
الإمارات ترحب بقرار الرئيس الأفغاني تمديد وقف إطلاق النار مع طالبان
معركة الحديدة تقرب بين أبوظبي وهادي وتعيد تشكيل التحالفات في اليمن
معركة الحديدة واختلاط المواقف السياسية!
شركة طيران سورية تعلن بدء تسيير رحلات إلى الإمارات في شهر تموز المقبل
أحداث جسام من درنة إلى السدرة
"لو فيغارو": قوات فرنسية خاصة تقاتل إلى جانب القوات الإماراتية في اليمن
سفير إماراتي: حجم التبادل التجاري مع إيران ليس كبيرا وندعو روسيا للضغط على طهران
قرقاش يتهم قطر بتسييس قنوات "بي إن سبورت"
الجيش اليمني يعلن سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة
بحثاً عن «ضحية» للتوافق الأميركي - الإيراني في العراق
اتفاقات «ترامب» نفس اتفاقات «أوباما» النووية
ارتفاع الإستثمارات الإماراتية في السندات الأميركية إلى 59.7 مليار دورلار خلال إبريل

الإليزيه يأمل صفقة "مقاتلات رافال" مع أبوظبي ضمن جولة الرئيس الفرنسي

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-11-04

 

كشفت مجلة «أورينت لو جور» الفرنسية، أن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الإمارات، يتضمنها توقعات بتوقيع طلب إماراتي جديد للحصول على مقاتلات رافال الفرنسية.

 

وزيارة ماكرون تستغرق يومي (8و9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري)، حسب بيان الإليزيه. وقال البيان: الزيارة من أجل افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي، بعد عشر سنوات من الاتفاق الذي وقع في عام 2007 مع الرئيس جاك شيراك لإنشاء هذا «المتحف العالمي»، الذي يهدف إلى إنشاء جسر بين الشرق والغرب، وتعزيز التسامح، كما تأمل باريس في الحصول على طلب جديد من مقاتلات الرافال، بعد أن باعت صفقة منها إلى مصر في عام 2015".

 

وكانت الصحافة الفرنسية في ذلك الوقت قالت إنَّ أبوظبي هي من دفعت قيمة الصفقة لنظام عبدالفتاح السيسي. وفي يناير/كانون الثاني2016م قال وزير الخارجية الفرنسي إنَّ "الامور تبدو ايجابية" بشأن توقيع عقد لبيع طائرات فرنسية من نوع رافال الى الامارات". بعدد 60 مقاتلة

 

وقد تم تمويل بناء المتحف بموجب عقد تم تقديره مبدئيًّا بـ 582 مليون يورو حسب خطط المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل، وبعد الافتتاح سيدعى ماكرون وزوجته بريجيت لتناول العشاء مع محمد بن زايد، وستكون الزيارة فرصة لولي عهد أبوظبي والرئيس الفرنسي والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي؛ لاستعراض مواقف باريس وأبوظبي من الأزمات الإقليمية، سواء الأزمة القطرية أو اليمنية- حسب ما قال البيان.

 

وأوضح الإليزيه في بيانه، أن ماكرون يستعد لزيارة الخليج في الأسابيع المقبلة، وترى باريس أن العلاقات مع الإمارات تتميز بالثقة.

 

وعلى مستوى العلاقات الثنائية، تتقاسم باريس وأبو ظبي اتفاقًا للدفاع، ولفرنسا وجود عسكري في الإمارات من خلال قاعدتها الجوية وقواتها البرية في الظفرة.

 

وسيزور ماكرون قاعدة الظفرة البحرية جنوب أبوظبي، (الخميس) 9نوفمبر/تشرين الثاني والتي كانت منذ عام 2009 بمثابة جسر للجيش الفرنسي في منطقة الخليج، ويتواجد فيها ما بين 300 و800 عسكري فرنسي، وبعضهم يشاركون في التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق.

 

ومن المقرر أن يزور ماكرون الحرم الجامعي للسوربون أبوظبي، وهو المقر الذي افتتحته الجامعة الشهيرة في باريس في عام 2006، كما يبحث ماكرون والشيخ محمد بن زايد الوضع في سوريا واليمن وليبيا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

14 منظمة حقوقية تطالب فرنسا بإلغاء صفقات السلاح مع الإمارات و السعودية

صفقة صواريخ أمريكية للإمارات بقيمة 240 مليون دولار

صحيفة"معاريف": تزايد صفقات السلاح والتعاون الأمني بين أبوظبي و"تل أبيب"

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..