أحدث الإضافات

«مراسلون بلا حدود» ترشح الناشط الإماراتي المعتقل «أحمد منصور» لجائزة «حرية الصحافة»

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-10-27

 

رشحت منظمة «مراسلون بلا حدود» الحقوقي الإماراتي «أحمد منصور»، المعتقل لدى السلطات الإماراتية منذ مارس/آزار الماضي، للحصول على جائزة «حرية الصحافة» لعام 2017.

 

وأعلنت المنظمة، عبر موقعها الإلكتروني، أنها ستمنح جائزة «حرية الصحافة» لعام 2017 خلال احتفال تقيمه بمدينة ستراسبورغ الفرنسية في 7 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

وأوضحت أن الاحتفال سيقام كجزء من «المنتدى العالمى للديمقراطية»، وسيكون هناك ثلاثة من الحائزين على الجائزة، لفئة: «صحفي»، و«المواطن الصحفي»، و«منفذ إعلامي».

ويتنافس في الفئات الثلاث 11 شخصا، و7 وسائل إعلامية.  

 

وذكرت «مراسلون بلا حدود»، عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن منصور مرشح لنيل جائزتها لـ«حرية الصحافة» عن فئة «المواطن الصحفي»، إلى جانب 3 آخرين هم: الناشط التنزاني المعارض «ماكسانس ميلو»، والسجين السياسي الإيراني «سهيل عربي»، والمدون والمدافع عن الحريات الفيلبيني «فام مينه هوانغ».

 

ووصفت المنظمة «منصور»، بأنه «من بين المصادر المستقلة القليلة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والحريات المدنية في الإمارات وإطلاع العالم على هذه الأوضاع».

وأشارت المنظمة إلى أن «منصور حصل على جائزة مارتن إنال للمدافعين عن حقوق الإنسان في عام 2015».

 

وفي تقريرها السنوي لهذا العام، صنفت «مراسلون بلا حدود» الإمارات في المرتبة 119 عالميا على قائمة الحريات الصحفية، وهي مرتبة متأخرة، منددة بالعراقيل والقيود الإعلامية على الحريات الصحفية وحرية التعبير بصفة عامة في هذا البلد الخليجي.

 

كانت السلطات الإماراتية اعتقلت «منصور» في 19 مارس/آزار الماضي بتهمة «نشر معلومات كاذبة على الشبكات الاجتماعية، وتعريض الوحدة الوطنية للخطر، وإلحاق الضرر بسمعة دولة الإمارات».


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

يناير الإمارات.. تفشي القمع وزيادة الانتقادات الدولية لحقوق الإنسان واتهامات بتمزيق الدول

الإمارات في أسبوع... تدخلات في شؤون الدول الداخلية تصنع جحيماً لحكومات المستقبل

(مراسلون بلاحدود): توجس مفرط من الإمارات حيال وسائل الإعلام التي تغطي مواضيع حساسة

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..