أحدث الإضافات

حملة حقوقية تطالب منظمة العمل الدولية بفرض عقوبات على أبوظبي
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الصومالي العلاقات الثنائية ومحاربة الإرهاب
السياسة الإماراتية تجاه الملف السوري... دعم بقاء النظام وشراء النفوذ لدى المعارضة
مصادر ليبية : قاعدة عسكرية إماراتية جديدة بمطار الخروبة جنوب شرق طرابلس
هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو إيران؟
ملاحظات في توصيف المرحلة العربية
"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات
وقفة احتجاجية بعدن على نقل معتقلي سجن تشرف عليه الإمارات
الإمارات ترحب بقرارات "الجامعة العربية" ضد التدخلات الإيرانية في المنطقة
غرامة 15 ألف درهم على السلع المعروضة دون الضريبة الانتقائية في الإمارات
"دانة غاز" الإماراتية ترفض قرار محكمة بريطانية إلزامها بدفع 700 مليون دولار بدل قيمة صكوك
تراجع تجارة أبوظبي الخارجية غير النفطية 5.6% في 9 أشهر
اللعب بقوانين التاريخ في اليمن
اختلال المقاربة العسكرية للحرب على الإرهاب
(تحليل) مقابلة مع قائد عسكري تكشف تحولاً جذرياً في عقيدة واستراتيجية الإمارات العسكرية

الإمارات في أسبوع.. غالبية المواطنين ضد السياسة الخارجية وتقشف الشعب وتوسيع إنفاق الحكومة

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-10-26

فيما تزدحم المعتقلات في الدولة بالأكاديميين والمفكرين، يزداد خارجها ازدحاماً بالمخاطر الاقتصادية التي تواجه المواطن، في وقت يدفع جنود الدولة أرواحهم في حرب اليمن بعيداً عن الأهداف المُعلنة والتي كسبت تأييد المواطنين الإماراتيين.

 

في نفس الوقت لا تمثل السياسة الخارجية للدولة توجه الغالبية الساحقة للإماراتيين سواءً في الحروب الخارجية أو في مقاطعة قطر بل تشجع هذه الغالبية إيجاد حلول وسط لحل الأزمة. وفي اليمن تواصل الدولة دفع تكاليف باهظة من أفضل أبنائها في سبيل أهداف أخرى غير تلك المُعلنة.

حقوقياً دعا الاتحاد الدولي للمحامين على موقعه الإلكتروني إلى التضامن مع المحامي الإماراتي «محمد الركن» عبر توقيع رسالة مفتوحة إلى الحكومة الإماراتية صاغها المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان ودعت إلى الإفراج عنه.

 

وقال الاتحاد على موقعه إنه تم اعتقال «الركن» في إطار موجة من الاعتقالات الجماعية التي قامت به الحكومة الإماراتية، والتي بدأت في مارس/أذار 2012.

من جهة أخرى ناشدت أسرة فلسطيني معتقل في سجن الوثبة بأبوظبي والمحكوم في قضية لمدة "3 سنوات" مع غرامة مالية (خمسون الف درهم ) سفير فلسطين في الإمارات عصام مصالحة للمساعدة والتدخل لدى الجهات المختصة في دولة الإمارات من أجل الإفراج عن ابنهم محمد عوني عاشور.

 

وفي سياق مختلف قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن مؤشرات "حقوق العمال والعبودية الحديثة" المعروفة عالميا تصنف الإمارات بشكل سلبي، داعيا السلطات الإماراتية إلى ضرورة تبني إستراتيجية إصلاحية وسياسات فعالة لحماية حقوق العمال.

 وأضاف المرصد أن بيان وفد دولة الإمارات العربية المتحدة أمام مجلس حقوق الإنسان الخميس الماضي يتجاهل الأوضاع السيئة والمهينة التي تشهدها العمالة في الإمارات.

 

المزيد..

ذوو معتقل فلسطيني في الإمارات تناشد سفير بلدهم التدخل للإفراج عنه

الاتحاد الدولي للمحامين يطالب الإمارات بالإفراج عن الدكتور الركن

المرصد الأورومتوسطي يتحدث عن انتهاكات لحقوق العمال في الإمارات

 

 

تضخم في هيكل الحكومة

 

وأُعلن، الخميس (19 أكتوبر/تشرين الأول)، عن تعديل وزاري حيث أُضيف إلى الحكومة وزرات جديدة إلى جانب تغيير بعض الوزرات؛ في وقت تفرض الحكومة ضرائب على الإماراتيين والسكان، وتوسع الإيرادات من الكهرباء والمياه والمشتقات النفطية.

 واستحدثت الدولة عدة مناصب حكومية جديدة في التعديل الحكومي، من بينها وزير الدولة للذكاء الصناعي ووزير الدولة للأمن الغذائي، ووزارة خاصة للعلوم المتقدمة!

 

وبالوزرات الجديدة يصل عدد الوزرات في الدولة إلى أكثر من 32 وزارة ووزير، عدا المؤسسات واللجان والمجالس الخاصة بالتعليم والصحة والشباب. أكثر من عشرة وزراء بدون أعمال أو اختصاصات كما أن وزارات غيرها جرى وضعها بمسميات عدة دون معرفة اختصاصات كل وزارة على حده، وتعارض اختصاصاتها، وما زاد الطين بله هو إنشاء هيئات موازية للوزارات في تضخم حكومي وجهاز تنفيذي واسع، لا يعرف أسبابه في ظل احتياج الحكومة للتقشف، الذي يفرض على المواطنين والمقيمين فيما جهاز الحكومة يتمدد.

 

 الإنفاق الحكومي على جدار إداري ضخم بلا مهام ومشاريع وهمية عديمة الجدوى يأتي في فيما الدولة تقوم بنفقات باهظة في الحروب الخارجية، إضافة إلى لجوء إمارة أبوظبي إلى الاستدانة 15 مليار دولار منذ فبراير/شباط2016م.

وفيما توسع الدولة تضخمها الحكومي ويُحكم على الشعب بالتقشف قالت دراسة نُشرت مؤخراً إنَّ قرابة نصف سكان الإمارات غارقون في بحر من الديون، ما يجعل تطبيق الضريبة المضافة عبءً آخر على حياتهم.

 

ومن المتوقع أن تزيد ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي من المقرر تطبيقها العام المقبل من معاناة السكان الذين يعيش معظمهم تحت ديون.

 من المتوقع أن تزيد ضريبة القيمة المضافة المزمع تطبيقها العام المقبل في الإمارات العربية المتحدة من حدة معاناة مواطني هذه الدولة، والتي تعاني الغالبية العظمى من سكانها من الديون.

 

المزيد..

 تعديل وزاري بالإمارات.. تعيين 7 وخروج 4 واستحداث «الذكاء الاصطناعي»

توسيع الحكومة بإدارات جديدة.. التقشف على الشعب والحكومة توسع النفقات

(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

الإمارات تنفي إشاعات عن سلع وخدمات تشملها ضريبة القيمة المضافة

الإمارات تعفي بيع وشراء الأسهم من ضريبة القيمة المضافة

 

 

غالبية الإماراتيين

 

من جهة أخرى أظهر استطلاع للرأي فجوة عميقة بين رؤية المواطنين ورؤية الدولة الخارجية والداخلية. وحسب الاستطلاع الذي نشره معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، أنَّ غالبية الإماراتيين يرفضون حصار دولة قطر ويمتلكون رؤية إيجابية عن جماعة الإخوان المسلمين، المحضورة في الدولة.

 وقال المعهد في تحليل كتبه ديفيد بولوك وهو زميل أقدم في معهد واشنطن يركز على الحراك السياسي في بلدان الشرق الأوسط: وفي تناقض صارخ، تبدو المواقف الشعبية إزاء قطر وجماعة "الإخوان المسلمين" أكثر انقسامًا بكثير، وهي بالتالي تمثل جزئياً نقطة اختلاف مع سياسة الحكومة الإماراتية.

 

وأضاف: ويشير ذلك إلى مصدر استياء محتمل أو ضغوطات قد تتنامى في أوساط عامة الناس لتقريب وجهات النظر نوعًا ما فيما يخص هاتين المسألتين اللتين تثيران غضبًا رسميًا. وبينهما، تحظى على ما يبدو التسوية مع قطر بتأييد شعبي أكبر. كما أنَّ العامة ينظرون بإيجابية إلى جماعة الإخوان المسلمين

 

المزيد.. (قياس رأي عام) غالبية الإماراتيين الساحقة تؤيد التسوية مع قطر وتنظر بإيجابية للإخوان المسلمين

 

 

الصحافة الرسمية

 

قام معهد واشنطن بما يفترض أنَّ تقوم به مراكز الدراسات ووسائل الإعلام الإماراتية التي تنصرف الصحافة المحلية إلى شؤون وعموميات، فعلى سبيل المثال تستمر وسائل الإعلام الإماراتية منذ يونيو/حزيران الفائت بشن حملة ضد قطر متناسية بالفعل الظروف المحيطة بالدولة وبمعارك أبوظبي الخارجية والداخلية ضد شعارات الإصلاح السياسي المتزايدة.

 

 بالمقابل تروج تلك الوسائل بشكل دائم على إنجازات السلطة لا هموم المواطنين، كمثل البائع بالدين، فعلى سبيل المثال طالعتنا افتتاحية البيان (يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول) إنَّ "حكومة دولة الإمارات التي تطلق المبادرات العملاقة، وتضع أكبر وأهم الاستراتيجيات، لا تغفل عن ضرورة توفير الآليات اللازمة لعملها الدؤوب لتنفيذ هذه المبادرات والاستراتيجيات على أرض الواقع، وهو ما يفرضه على دولة الإمارات واقعها الذي جعلها محط أنظار العالم واهتمامه، بما تقدمه من خدمات ومبادرات وإنجازات وضعتها في مقدمة دول العالم في العديد من المجالات، وتأتي استراتيجية الاتصال الحكومي، لتركز على أولويات وآليات التنفيذ والتكامل بين كافة أجهزة العمل الحكومي في الدولة، ولتدعم رؤية الإمارات 2021، وذلك بتبنيها أفكاراً ومبادرات مبتكرة تقود كافة أنشطة الاتصال الحكومي لرفع الأداء وكفاءة العمل".

 

المزيد.. الإعلام الرسمي في دور البائع بالدين لجهاز أمن الدولة

 

 

شركات إسرائيلية

 

نقلت دورية إنتليجنس أون لاين الاستخباراتية الفرنسية، مزاعم لما وصفته بالمصادر الخاصة بأن  شركة فيرينت الأمريكية الإسرائيلية تيتعد لتصبح الشريك الرئيسي للإمارات العربية المتحدة في مجال أنظمة الاعتراضات (اعتراض البيانات المرسلة عبر الإنترنت).

 

ووفقا للدورية الفرنسية يدور الحديث حول الصفقة منذ فترة داخل مجتمع الصناعة السيبرانية. وفازت فيرينت بمناقصة كبرى سرية مع الهيئة الإماراتية الوطنية للأمن الإلكتروني (نيسا)، والمؤسسة التابعة لها سيغنالس إنتليجانس (سيجنت) ووكالة المخابرات الإلكترونية. وتشمل الصفقة، التي تبلغ قيمتها 150 مليون دولار، تنفيذ جميع عمليات الاعتراض التي طلبتها الحكومة الإماراتية.

 

المزيد.. إنتليجنس أون لاين: أبوظبي تستعين بشركة أمريكية - إسرائيلية لتعزيز قدراتها الإلكترونية

 

 

الخلافات الإماراتية-السعودية

 

تبدو العلاقات الإماراتية-السعودية مؤخراً في أفضل حالاتها، لكن اختلافات بشأن الأدوار في المنطقة العربية تثير حساسية صُناع القرار في الدولتين تزعزع التحالف بينهما، على عكس ما يتعلق بشأن الداخلي السعودي.

إذ زعم موقع ميدل ايست مونيتور البريطاني أنَّ ولي عهد أبوظبي ونائب قائد القوات المسلحة بالدولة هو "المرشد" لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

 وأشار تحليل نشره الموقع البريطاني لـ" ثيمبيسا فاكود" الباحث في شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أنَّ سوء صحة الملك سلمان أدت إلى إسناد معظم مسؤوليته إلى ابنه الأمير محمد. وما يعني جعله الزعيم الأقوى من حيث القوة الاقتصادية والعسكرية في الشرق الأوسط. إذ أنه يسيطر على واحدة من أغنى الكيانات في العالم، أرامكو، عملاق الطاقة المملوكة للدولة.

 

المزيد.. الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما

 

 

الأزمة الخليجية

 

حلّت الأزمة الخليجية في قائمة اهتمامات الإماراتيين ومواطني الخليج وصناع القرار السياسي في كل دول العالم، فمنذ أكثر من أربعة أشهر- أي منذ اندلاعها في يونيو/حزيران الماضي، وبالرغم من أنها بدأت تختفي تدريجياً وتَبهت بدرجة أكبر إلا أنَّ تداعياتها الاقتصادية والسياسية تتفاقم يوماً بعد آخر، في وقت يُحمّل محللون وخبراء دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكيَّة مسؤولية الفشل في إيجاد صيغة مشتركة لحل هذه الأزمة المؤرقة لسياسات العالم.

 بالنسبة للإماراتيين فإن الغالبية العظمى ترغب بوقف مقاطعة قطر والوصول إلى حلول وسط للأزمة الخليجية المتفاقمة.

 

من جهة أخرى وصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون للرياض، يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول، في مستهل جولة تستمر ستة أيام ستشمل قطر التي تخوض نزاعا دبلوماسيا مع الإمارات و السعودية والبخرين ومصر.

وكتب الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله، الذي تصفه بعض الدوائر بأنه المستشار السياسي لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وغرد عبدالله عبر صفحته الرسمية على تويتر: "تصريحات تيلرسون لا قيمة لها فهو لا يتحدث باسم الرئيس ولا يعول على زيارته الراهنة للمنطقة وستكون خائبة كزيارته السابقة".

 

المزيد..

عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة

الأزمة الخليجية بعد 4أشهر.. فشل أمريكي- خليجي يفاقم الأزمة الاقتصادية ويهدد مستقبل المجلس

 

 

الإمارات في اليمن

 

أما في حرب الإمارات في اليمن فقد أعلنت القوات المسلحة، استشهاد اثنين من طياريها أثناء أداء مهمتهما ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن ضد الحوثيين. وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية بحسب ما نشرت وكالة الأنباء الرسمية إن استشهاد الطيارين، علي المسماري، والطيار بدر المراشدة، جاء نتيجة "خلل فني" أثناء أداء مهمتهما.

ويعتبر هذا الحادث الثالث لطيارين إماراتيين إذا أعلنت الإمارات في أيلول/ سبتمبر الماضي استشهاد أحد طياريها إثر سقوط طائرته في اليمن، الطيار سلطان النقبي، لخلل فني أيضا بحسب الإعلان وقتها.

 

من جهة أخرى تحقق ما كان يخشاه القادة العسكريين للدولة في اليمن، إذّ أنهم أبدوا مخاوفهم في إبريل/نيسان الماضي لمجلة الايكنوميست البريطانية من إطلاق وصف "احتلال" على الدور الذي تقوم به الإمارات في المحافظات الجنوبية.

 

لا يستقيم هذا الوصف مع الدور الذي قامت به الدولة- ومازالت- في سبيل الهدف -المُعلن- بمواجهة إيران وتأمين شبه الجزيرة العربية. ويرى غالبية الإماراتيين ضرورة مواجهة الدولة للتوسع الإيراني في اليمن ومناطق أخرى إذ يعتبرونه تهديداً للأمن القومي للدولة حسب استطلاع رأي لـ1000 من الإماراتيين نشر نتائجه معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

لكن هل الهدف المُعلن لم يكن حقيقياً؟! وأن التضحيات ومئات الشهداء والجرحى ومليارات الدولارات كانت من أجل طموح التوسع كما يقول أبناء اليمن أم أنَّ الأمر لا يعدوا عن كونه مداهنة سياسية. وهل صحيح أنَّ الدولة تدعم انفصال جنوب اليمن؟!

كشف أهالي العشرات من المعتقلين في أحد السجون اليمنية الذي تشرف عليه قوات موالية للإمارات، عن دخول أبنائهم في إضراب عن الطعام ابتداء من 21 أكتوبر/تشرين الأول.

 

 وقال بيان صادر عن أهالي المعتقلين والمغيبين قسرا في سجن «بئر أحمد» الذي تشرف عليه قوات «الحزام الأمني» إن أبناءهم المعتقلين والمغيّبين منذ أكثر من 19 شهرا قد «دخلوا معركة الأمعاء الخاوية بإضراب مفتوح عن الطعام إلى أن ينالوا حقوقهم القانونية والإنسانية المتمثلة بتحويلهم إلى النيابة العامة وسرعة الإفراج عنهم في حال لم يثبت عليهم أي تهم منسوبة».

 

المزيد

معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن

يصفونه بـ"الاحتلال"..  الوجود الإماراتي جنوب اليمن توسيع نفوذ ومآرب أخرى

استشهاد طيارين إماراتيين بسقوط طائرتهما في اليمن

نشطاء يمنيون يتهمون الإمارات بالسعي لنقل "الفوضى" الى مأرب

حملة حقوقية في اوروبا تعد مذكرات لاعتقال مسؤولين إماراتيين

 

 

زعزعة الصومال

 

إن قرار المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بقطع العلاقات مع قطر، وإصرارهما على أنَّ تحذوا الدول الأخرى حذوهما، جعل الحكومة الاتحادية للصومال تواجه العديد من المشكلات وجعلت الحكومة الاتحادية أمام مشكلات كثيرة مع المقاطعات الأخرى داخل الدولة.

 

 وقد خلق ذلك تحديا خطيرا لعملية بناء الدولة الوليدة في البلاد. حسب تقرير نشره معهد دراسات الأمن الإفريقي.

 ويشرح تقرير المعهد كيف أنَّ الإمارات تقوم بدور كبير في الأقاليم الصومالية لتقويض سلطة الحكومة المركزية، كما لم يفعله أي فاعل خارجي من قبل، ما قد يؤدي إلى تفتيت الصومال.

 

المزيد.. كيف تقوم الإمارات بزعزعة الاستقرار في الصومال ؟

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"المجلس الإنتقالي الجنوبي"يدشن أعماله جنوب اليمن باستثناء سقطرى المسيطر عليها من الإمارات

اللعب بقوانين التاريخ في اليمن

وقفة احتجاجية بعدن على نقل معتقلي سجن تشرف عليه الإمارات

لنا كلمة

تساؤلات متحف اللوفر

تم افتتاح متحف اللوفر في أبوظبي رغم كل العراقيل التي واجهته طوال عشر سنوات، قرابة مليار دولار هي تكلفة البناء و400 مليون يورو قيمة استعارة الإسم من متحف اللوفر من الدولة الأم؛ إلى جانب مبالغ… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..