اعتقال ربان جزائري لـ"تنديده بسيطرة الإمارات على موانئ الجزائر"

قالت صحيفة “الوطن” الجزائرية إنه تم اعتقال حمزة جعودي، الذي يعمل ربانا في البحرية التجارية، الخميس، ووضعه في سجن الحراش؛ لنشره مقطع فيديو عبَّر فيه عن شجبه لاحتكار الشركة الإماراتية “موانئ دبي العالمية” لإدارة الموانئ الجزائرية.

 

وهاجم حمزة (30 عاما)، الذي تعود على المشاركة في مسيرات الحراك، المقيم في سي مصطفى في ولاية بومرداس (شرق العاصمة)، في شريط الفيديو، “العصابة” ودعا زملاءه إلى العصيان المدني اعتبارًا من بداية سبتمبر/أيلول.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن عملية اعتقاله جرى إدانتها بشدة على مواقع التواصل، ودعا متظاهرون، في الجمعة الـ27 من المسيرات في العاصمة، إلى إطلاق سراحه.

 

وكان من بين المشاركين في المظاهرة شقيق المعتقل، الذي قال في مقطع فيديو: “تم سجن أخي لأنه أراد الإفراج عن موانئنا من الإماراتيين الفاسدين والعصابة الجديدة”. وأشار إلى أن “الآلاف من الجزائريين قد طالبوا بالفعل بالعصيان المدني يوم الجمعة 24، من دون اعتقال أي شخص”، وأنه بالنسبة له “تم سجن حمزة بسبب انتقاده المجموعة الإماراتية”.

 

وتولت مجموعة موانئ دبي العالمية، تسيير ميناء الجزائر، في مارس/ آذار 2009، بموجب اتفاق مع الحكومة الجزائرية لمدة تصل إلى 30 عاما. وتولت دبي العالمية أيضاً، تسيير ميناء ثان في الجزائر، وهو ميناء جنجن، بولاية (محافظة) جيجل (شرق)، لمدة 30 عاما كذلك.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/15631