عبدالله بن زايد يلتقي مسؤولاً أممياً ويؤكد على دعم جهود محاربة الإرهاب

 

التقى الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، في أبوظبي، فلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف، وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون وسبل تعزيز العلاقات بين وزارة الداخلية ومكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة في القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة تلك المتعلقة بتعزيز الجهد الدولي في مكافحة الإرهاب والتطرف.

 

وأكد عبد الله بن زايد آل نهيان "حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، انطلاقاً من نهجها الراسخ القائم على قيم الخير والسلام والعطاء الإنساني ومكافحة التطرف والإرهاب، ودعم جهود المجتمع الدولي لإحلال الاستقرار والسلام في العالم" بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الغماراتية "وام".

وبحسب الوكالة" أشاد فلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف، وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمـــكافحة الإرهاب، بالجهود الرائدة التي تقوم بها الإمارات لتعزيز السلم والأمن الدوليين ومكافــحة التطرف والإرهاب".

تأتي هذه التصريحات بعد أيام على تقرير أممي يتهم الإمارات بمواصلة خرق حظر التسلح في ليبيا عبر دعم ميليشيات حفتر التي تواصل بث الفوضى في ليبيا، إضافة إلى ما كشفت عنه صحف أمريكية عن عقد أبوظبي عدة اتفاقيات مع تنظيم القاعدة في اليمن وتوفير الدعم لهم في بعض المراحل وما يجري من عمليات تمويل لحركة الشباب المحجاهدين في الصومال المصنفة كحركة إرهابية من خلال شراء الفحم منها بطرق غير مشروعة.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/12710