مع استمرار حالة الركود الاقتصادي..."ماريوت" العالمية تنهي إدارتها لثلاثة فنادق في دبي

قالت شركة "ماريوت إنترناشونال"، الثلاثاء، إنها تعتزم إنهاء إدارتها لثلاثة فنادق في دبي، بعد التوصل إلى قرار مشترك مع مجموعة "الحبتور" المالكة للفنادق.

 

وأفادت الشركة، في بيان لها، الثلاثاء،  بأنها ستنهي إداراتها لفنادق "سانت ريجيس دبي"، ودبليو دبي الحبتور سيتي"، و"ويستن دبي الحبتور سيتي" في 31 تموز/ يوليو الجاري.

 

وأضافت أن إدارة الفنادق الثلاثة، لن تعود بعد اليوم جزءا من محفظة العلامات التجارية العالمية.

 

ولم يوضح البيان أسباب تخلي "ماريوت إنترناشونال"، عن الفنادق الثلاثة، إلا أن هذا القرار يأتي في ظل الحديث عن موجة إغلاق لأماكن سياحية في دبي، تشمل فنادق ومطاعم وحانات ومحلات تجارية.

 

يذكر أن مؤشر بورصة دبي قد هبطت بنسبة 15 بالمئة منذ بداية العام الجاري، وبذلك يسجل أسوأ المؤشرات أداء في المنطقة.

 

وكانت الإمارات قد بدأت اعتبارا من مطلع 2018 بتطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5 بالمئة على مجموعة من السلع والخدمات.

ويأتي تطبيق ضريبة القيمة المضافة في محاولة لتعزيز وتنويع الإيرادات المالية غير النفطية، في ظل تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس في الخليج.

 

وذكر مقيمون في إمارة دبي أنها تتحول بسرعة إلى مدينة أشباح، ما أدى لإغلاق العديد من المرافق من ضمنها: معظم مطاعم أبراج الإمارات، معظم مطاعم ومتاجر سوق البحر، مول بر عجمان والوافي «ميتان»، مول مركز الغرير العربي والسانست تقريبا، «ميتان»، بلازا لامسي، سوق الذهب الجديد وسوق الذهب في مدينة المهرجان ودبي مول أغلقت محلاتها، فنادق سافوي كريست وبانوراما وجرماد ورمادة وريشموند، حديقة دبي ميراكل وحديقة سافاري دبي. ويلاحظ السكان أن محلات سوق الذهب في الديرة وبر دبي فارغة للمرة الأولى منذ أكثر من أربعين عاما.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/12176