عبدالله بن زايد يبحث مع "منسق الأمم المتحدة لعملية السلام" التطورات في المنطقة

بحث وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الأربعاء ، مع منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف - الذي يزور الإمارات حاليًا - تطورات الأوضاع الأخيرة في عملية السلام في الشرق الأوسط وأهمية تمكن جميع شعوب المنطقة من العيش في سلام، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.


وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، أن الجانبين بحثا أيضًا - خلال اللقاء - أوجه التعاون المشترك بين الإمارات والأمم المتحدة خاصة في المجالات التنموية والإنسانية والإغاثية، حيث أكد آل نهيان أهمية هذه الزيارة ودورها في تطوير وتوثيق العلاقات بين الجانبين.


وأكد آل نهيان دعم الإمارات لجهود الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط وتعزيز شراكاتها مع المؤسسات الدولية المعنية بالتنمية الشاملة والمستدامة لمختلف الدول والشعوب.

كما تم بحث تطورات الأوضاع الأخيرة في عملية السلام في الشرق الأوسط، وأهمية تمكن جميع شعوب المنطقة من العيش في سلام وتعاون ورخاء وازدهار، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.

 

حضر اللقاء عبدالله مطر المزروعي، مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

 

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/12175