الإمارات : التدخلات الإيرانية ودعمها للإرهاب تهديد للأمن والاستقرار في العالم

اكد رئيس  وفد دولة الإمارات في اجتماع الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني الوزير سلطان بن أحمد الجابر  أن التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية ودعمها للميليشيات الإرهابية في البلدان العربية الشقيقة، يمثل تهديداً مباشراً للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وعاملاً يقوّض التنمية ويؤجج فتيل النزاعات، مطالباً بمزيد من  التنسيق والتعاون لمواجهة هذه التحديات الخطيرة.

 

وأعرب الجابر عن استنكار دولة الإمارات لاستمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى»، مجدداً الدعوة لإيران للتجاوب مع جميع المساعي الرامية إلى إيجاد حل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات الثنائية، أو إحالتها إلى محكمة العدل الدولية.

 

و تشارك دولة الإمارات في الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، الذي انطلق، أمس، في بكين، بحضور الرئيس الصيني شي جين بينغ، وعدد من قادة ورؤساء الوفود العربية، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

 

وترأس وفد دولة الإمارات إلى الاجتماع  سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، ويضم يعقوب الحوسني، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون المنظمات الدولية، وجمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة لدى مصر مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، وعلي عبيد علي الظاهري، سفير الدولة لدى الصين.

 

وأكّد الجابر أنّ الصين تعتبر شريكاً استراتيجياً مهماً للدول العربية، لافتاً إلى أنّ العلاقات العربية الصينية شهدت تطوراً ملحوظاً، وبلغت آفاقاً واسعة من التعاون المشترك في المجالات كافة،  مشيراً إلى أنّ المشاركة العربية الكبيرة في الاجتماع تؤكد أهمية العلاقات التاريخية بين الدول العربية والصين، التي تمثّل انعكاساً لتطلعات حكومات وشعوب هذه الدول للاستفادة من الفرص والموارد، وتعزيز جهود التنمية والتطوير وتبادل الخبرات مع الصين.

 

وأضاف الجابر أنّ الاجتماع يؤكد أهمية تعزيز التواصل بين الدول العربية والصين حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، انطلاقاً من الأهمية الجغرافية والسياسية للدول العربية، والدور العالمي للصين ومكانتها في الساحة الدولية، وإيماناً بضرورة تنسيق المواقف، وتوسيع أطر التعاون والتشاور، بما يسهم في تعزيز دعائم الأمن والاستقرار العالميين.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/12174