الإمارات تشارك في اجتماع حلف "الناتو" بشأن أفغانستان

 

من المتوقع أنَّ تشارك دولة الإمارات في اجتماع رفيع المستوى لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بشأن أفغانستان في بروكسل هذا الأسبوع حسب ما أفادت صحيفة رسمية عن مسؤول بارز في الناتو.

 

وقالت صحيفة ناشيونال الإماراتية الرسمية الناطقة بالانجليزية إن القمة السنوي للحلف العسكري ستقام في 11-12-يوليو/تموز الجاري، وسيركز على دعم قرار البعثة التي يقودها الناتو والتي تقوم على أساس تقديم المشورة والمساعدة لقوات الأمن الأفغانية لاستعادة مؤسسات البلاد وسط تمرد منذ سنوات من قِبل حركت طالبان.

 

وقال مسؤول في الناتو: "سيحضر الاجتماع حول أفغانستان زعماء جميع حلفاء الناتو والشركاء التنفيذيين الذين يساهمون بقوات في بعثة الدعم فبالإضافة إلى ممثلين من أفغانستان هناك ممثلين من الإمارات والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي"

 

وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن التحالف "يتوقع من الزعماء أن يعيدوا تأكيد التزامهم" بالمهمة في أفغانستان.

 

كما يتوقع منهم "تأكيد التزامهم بدعم الاستدامة المالية لقوات الأمن الأفغانية بعد عام 2020 ، وإعادة تأكيد دعمهم لعملية السلام والمصالحة الأفغانية التي يقودها الأفغان".

 

وحسب وسائل إعلام أفغانية ودولية فهناك 250 جندي إماراتي في أفغانستان منذ عام 2003؛ وستصل قوات جديدة هذا العام إلى كابول حسب ما أعلنت السلطات الأفغانية.

 

ولا يعرف عدد تلك القوات على وجه التحديد، لكن 60 جندياً من المقرر أن يصلوا شهر يوليو/ تموز الجاري.

 

وذكر مصدر حكومي أفغاني كبير أن "القوات الإماراتية في أفغانستان منذ بداية عمل قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف)، لكن الآن يجري إعادة تنشيطها وتعزيزها". مضيفاً: "سينضم للقوات الإمارتية في البلاد المزيد قريبا، للتدريب والدعم ولن يذهبوا لساحة القتال إلا عند الضرورة"

 

المزيد..

زيادة الوجود العسكري الإماراتي في أفغانستان.. الأهداف والمبررات

 
 

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/12159