محافظة إيرانية تعلن حظر تداول السلع الإماراتية والسعودية

 

دعت السلطات الحكومية الإيرانية بمحافظة هرمزغان المطلة على الخليج العربي جنوب إيران، اليوم الأحد، أصحاب المحلات إلى إزالة السلع السعودية والإماراتية من محالهم التجارية، مؤكدة أنها “سوف تتصدى لكل من يخالف هذا القرار”.

 

وقال المدير العام لحكومة هرمزغان مرتضى مدني لوكالة أنباء “إيسنا” الحكومية، إنه “تم حظر استيراد وبيع السلع التي تحمل علامات تجارية للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في هرمزغان”.

 

وأضاف مدني: “كما تم فرض عقوبات على الواردات ومبيعات السلع تحت العلامة التجارية للسعودية والإمارات في هرمزغان”، مبينًا أن “على أصحاب المتاجر جمع البضائع السعودية والإماراتية من متاجرهم، قبل اتخاذ إجراءات قانونية بحقهم”.

 

وأشار إلى أن «مفتشي المنظمة سيتصدون قانونيا للمراكز والمحلات التجارية التي تعرض السلع المصنعة إماراتيا وسعوديا».

وتشهد العلاقات بين كل من الإمارات و السعودية  من جهة وإيران من جهة أخرى، أزمات حادة، منذ إعلان الرياض في 3 يناير/كانون الثاني 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، فيما تتهم المملكة إيران بدعم ميليشيات «الحوثي» باليمن والتي استطاعت صواريخها الباليستية الوصول إلى الرياض أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية.

 

حافظت دولة الإمارات على مركزها المتقدم في العلاقات التجارية مع إيران، إذ احتلت الترتيب الثاني عالمياً والأول عربياً من حيث قيمة التبادلات التجارية معها خلال السنة الإيرانية الحالية التي انتهت في مارس/آذار الماضي.

وفيما ترتبط العلاقات السياسية بين الإمارات وإيران بمسألة الجزر الثلاث الإماراتية وهي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي احتلتها ا إيران بعد جلاء القوات البريطانية من الخليج عام 1971، إلا أن الإمارات تعتبر الشريك التجاري الأول لإيران.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/11423