ضريبة القيمة المضافة في الإمارات تشمل مواقع التواصل الاجتماعي

أكدت الهيئة العامة للضرائب في الإمارات أن  ضريبة القيمة المضافة، ستشمل العالم الافتراضي حيث أن مواقع تواصل اجتماعي شهيرة؛ مثل "فيسبوك" و"لينكد إن"، أعلنت عن شمول خدماتها المدفوعة للضريبة الإماراتية.

وأطلعت "لينكد إن" مستخدميها بالإمارات، في رسالة، على التغييرات المتعلقة بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، ومنها ترقية اشتراكات "لينكد إن".

وأشارت الشركة إلى أنه وفقاً للتغييرات التي أُدخلت مؤخراً على أنظمة الضرائب في الإمارات، فستضيف الشركة ضريبة بنسبة 5% على جميع معاملات المستهلكين في الدولة، بحسب ما ورد في صحيفة الخليج.

وأوضحت أن نسبة الـ 5% ستكون منفصلة عن سعر الخدمة، وستُحوَّل مباشرة إلى الهيئة الاتحادية للضرائب في الإمارات.

وطلبت "لينكد إن" من العملاء، في حال شراء منتجاتها وخدماتها كنشاط تجاري، إضافة رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة في الإمارات إلى معلومات فوترة أعضاء "لينكد إن"؛ حتى تتمكّن من تحديث حساب العميل وفقاً لذلك.

 

من جانبها أعلنت شركة "فيسبوك" تطبيق ضريبة القيمة على الإعلانات في الإمارات عبر موقعها الاجتماعي الأكثر شهرة.

وأوضحت "فيسبوك، في رسالة لمستخدميها، أنه سيتم تحصيل ضريبة القيمة المضافة على الإعلانات التجارية.

ونصحت الشركة مالكة موقع التواصل الاجتماعي الأزرق طالب الإعلان بالاتصال بمصلحة الضرائب للحصول على معلومات إضافية حول الضريبة الجديدة.

شركة "آبل" أيضاً بدأت بفرض ضريبة القيمة المضافة، والبالغة نسبتها 5%، على جميع منتجاتها وخدماتها التي تقدمها عبر متجرها الإلكتروني الخاص بدولة الإمارات، بحسب ما أفاد موقع "أريبيان بزنس".

 

وتشمل ضريبة القيمة المضافة، المواد الغذائية والإلكترونيات، وفواتير الهاتف والمياه والكهرباء ومنتجات الوقود، وحجوزات الفنادق ورسوم استقدام العمالة من الخارج ، كما تشمل التعليم العالي والنفقات الإضافية التي يتم دفعها للزي المدرسي، والكتب الدراسية، وحافلات نقل الطلاب، والغداء، والوسطاء العقاريين.

وشهدت أسعار السلع والخدمات في الإمارات ارتفاعا ملحوظا  مع أول أيام تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%، حيث لم تقتصر ارتفاعات الأسعار على النسبة المقررة للضريبة ولكن وفقا لمستهلكين ومسؤولين فإن الارتفاع كان أعلى من النسبة بمراحل.

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/10648