نائب رئيس الوزراء الإماراتي يلتقي حفتر في دبي

التقى نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتية «منصور بن زايد آل نهيان»، الأحد ، قائد القوات المدعومة من مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق (شرق)، الجنرال المتقاعد الإنقلابي «خليفة حفتر».

وتم خلال اللقاء الذي عقد في قاعة معرض دبي للطيران، بحث العلاقات بين الإمارات وليبيا وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام».

ولم تورد الوكالة تفاصيل عن مدة زيارة «حفتر»، والوفد المرافق له، وما إذا كان سيلتقي ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» أم لا.

ويزور «حفتر» الإمارات لحضور معرض دبي للطيران 2017، الذي انطلقت فعالياته أمس في نسخته الـ12 بمشاركة نحو 1200 عارض من 63 دولة، ويستمر 4 أيام.

والإمارات إلى جانب مصر، حليفتان لـ«حفتر»، في محاولة لبسط سيطرته على الأراضي الليبية.

وكان حفتر زار أبوظبي شهر تموز الماضي والتقى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد  الذي أكد دعم أبوظبي لحفتر وتحركاته في ليبيا.

وكانت لجنة العقوبات الخاصة بليبيا في الأمم المتحدة قد أكدت، بتقريرها السنوي الأخير، تورط دولة الإمارات في خرق قرار حظر توريد السلاح لليبيا، موضحة أنها زودت قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، بعتاد عسكري من أجل دعمه في الحرب الأهلية الدائرة في البلاد. وكشف التقرير عن تزويد الإمارات لحفتر بـ”طائرات عمودية هجومية من طراز (إم آي 24 بي) بيلاروسية الصنع، و195 آلية بيك آب قتالية”، إضافة إلى طائرات “اير تراكتور”.

 

  ونقل التقرير صوراً جوية لمطار جوي جنوب مدينة المرج، التي تعتبر المقر الرئيس لحفتر شرق البلاد، إذ عملت الإمارات على تطويره واتخاذه قاعدة جوية لها. وأوضحت الصور الجوية عدداً من الطائرات الرابضة في ساحة القاعدة، بينما تظهر صور أخرى أعمالا هندسية لتوسيع المدرج وحظيرة الطيران، مما يكشف عن إمكانية استقبال عدد جديد من الطائرات.

 

وأكد تقرير اللجنة أن “الصور تظهر طائرات ومقاتلات عمودية تم تطويرها من قبل شركات أميركية لصالح دولة الإمارات حصرا”، في دليل يؤكد أنها هي من زودت حفتر بها لدعمه في عملياته القتالية. 

رابط الموضوع: http://emasc-uae.com/news/view/10168